آخر تعديل الأربعاء 21 يونيو 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 580584

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    حلب مدينة نحبها وتحبنا.. صمود ومجد وحضارة/ جريدة الجماهير

    نشرت جريدة الجماهير الصادرة بحلب بتاريخ الخميس 22/8/2013 دراسة لكتاب الدكتور الشيخ محمود عكام بعنوان: "كتاب جديد للدكتور عكام يتغنى بحلب: عصية أنت على كل مؤامرة تنال من تراثك وحضارتك... نشر المحبة والقيم الإنسانية والروحية بين الناس والحفاظ على الوطن" وفيما يلي نص الدراسة:

    صدر كتاب جديد لسماحة الدكتور محمود عكام مفتي حلب تحت عنوان : (حلب مدينة نحبها وتحبنا.. صمود ومجد وحضارة) يدعو من خلال صفحاته إلى نشر المحبة والقيم الإنسانية والروحية بين الناس وحب الوطن والتمسك به والحفاظ عليه ويقول: غالٍ أنت يا وطني, عزيز أنت يا وطني حبيب أنت يا وطني.... أحببت فيئك وشدَّني صيفك وآنسني خريفك وحفزني للجد شتاؤك, عشقتك والعشق بعض حقك, إذ كل الحق لك عندي فداؤك, ومن يكُ عاشقاً فليفدِ بالروح الذي يعشق.‏‏‏

    يضيف بالقول: أنت المدينة التي لا تساويها مدينة, أنت القلعة التي مازالت شامخة، أنت التاريخ ومن له تاريخ كتاريخك ؟! لن ينالَ منك الغادرون مهما كلَّف الثمن، عصية أنت على كل مؤامرة تنال من تراثك وحضارتك، لن أحزن ولن ينتابني كمد، فالثقة بربك لا حدود لها، شمسك ساطعة وأرضك ناصعة وسماؤك رائعة وأيامك القادمة - بفضل الله - للأبناء البررة جامعة وللأعداء الخائنين دامغة قامعة.‏‏‏

    ويشرح الكاتب معنى الثقافة الإسلامية بأنها تعني التسامح الإنساني وحسن الجوار والعمل النافع من صناعة وزراعة وتجارة، والعلم والتعليم ويضيف قائلاً: لقد شهدت هذه المدينة البيضاء - حسَّاً ومعنى - منذ منتصف القرن السابع ازدهاراً أدبياً وعلمياً واقتصادياً متزايداً وكانت خلال مدة غير قصيرة نقطة تواصل فعال بين الشرق والغرب وظلت حتى أيامنا هذه مثالاً ناصعاً لتعايش الأديان والقوميات المختلفة وتعاونها وتعاضدها، وهذا ما حضَّ عليه الدين الإسلامي الحنيف.‏‏‏

    لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

     

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017