آخر تعديل الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 588775

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    غزوة بدر (العظمى)

    دفاعٌ عن المظلوم في مواجهة الظالم

    هي غزوة استرداد بعض الحق المسلوب (أرضاً وكرامة وحرية وإنسانية)، فقد أُخرِجَ النبي محمد صلى الله عليه وسلم من وطنه " مكة " قهراً وجبراً، وقد قال ذلك: "ولولا أن قومي أخرجوني ما خرجت" وهُجِّر ومَن معه من المسلمين الشرفاء ذوي الأصول المتجذرة في مكة المكرمة، وجاءت "بدر" لتكون الفرقان والفاصلة بين أهل الحق دعاة السلام وبين أهل الباطل دعاة الشنآن والبغضاء وعتاة السوء.

    والطرف الأول ذو عتاد بسيط وأموالٍ قليلة لكنهم أصحاب حق وحقيقة، والطرف الثاني ذو عتاد كبير ضخم ومال وفير كثير لكنهم معتدون اصطفوا مع الشيطان استكباراً وعناداً، والنتيجة: (ولقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة فاتقوا الله لعلكم تشكرون).

    فيا أهل سورية الشرفاء: هي السنَّة الإلهية نفسها، هجمت عليكم الصهيونية والصليبية المتصهينة وجماعاتهما الآتون من مختلف دول الدنيا، فصبرتم واعتمدتم على ربكم، فها هي ذي تباشير النصر تلوح في الأفق بقوة ووضوح: (وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون).

    حلب

    13/6/2017

    محمود عكام

     

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    قواعد للجهاد من خلال غزوة بدر

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017