آخر تعديل الأربعاء 19 يوليو 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 582605

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أيها العرب، أيها الأكراد، في سورية الغالية: والوا بعضكم

    واعلموا علم اليقين أنه لا قيمة لكم إلا في اجتماعكم جميعاً تحت راية سورية واحدة مُوحَّدة مُستقلَّة مُستقرَّة سيِّدة آمنة مُزدهرة، ورباط المواطنة السورية رباطكم، وكلُّكم تمتلكون حقوقاً متماثلة، وتتحملون واجباتٍ كذلك واحدة، دستوركم الواحد يرعاكم جميعاً ويحترم خصوصية كلٍّ منكم عرقاً وديناً ومذهباً، والجيش – لا شك – واحدٌ، هو سوريٌّ باسلٌ مِغوارٌ، يحوي ويضمُّ من كلِّ الأطياف السورية من حيث الأعراق والأديان والمذاهب، ولا نفرق بين جندي وجندي إلا بالعمل والتضحية والفداء.

    القيادة واحدة، ووفق الكفاءة والأعراف المعتبرة عقلاً وتاريخاً ومنطقاً، واللغة المعتمدة رسمياً هي اللغة العربية، لغة الأصالة، وأما اللغات الأخرى فمُحترمة ومصونة ولها مكانتها وتقديرها وثقافتها وعهدها.

    فتعالوا جميعاً إلى رحاب سوريتنا الغالية لنكون صفاً واحداً كالبنيان المرصوص في مواجهة من يعتدي، ومن يقسم، ومن يفرِّق، ومن ينتهك، ومن يساوم، ومن يتآمر، ومن ....

    فهبُّوا يا أبناء سورية الموحَّدة لنصرة سورية، ورقيِّ سورية، وتقدُّم سورية، ورفعة سورية.

    والسلام عليكم إن أنتم فعلتم ذلك.

    حلب

    28/6/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017