آخر تعديل الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596666

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    ربَّنا هَبْ لنا من بلادنا قرة أعين

    نعم، الولدُ قرة أعين، والبلد كالولد قرَّة أعين، وكلاهما "البلد والولد" يحتاجان إلى جَلَدٍ ومشقَّة، وجهد وسعي وصدق وصبر، وبذل وعطاء وتضحية وفداء، فإن فعلتَ ذلك حصدتَ براً من الولد واحتضاناً من البلد، وإلا فأنتَ مُهمِل من حيث الولد وعاقٌّ من حيث البلد، وأما إن كان الولد تعباً والبلد في كبد، فما عليك إلا مضاعفة الجهود وبذل المزيدَ المزيد، وتأكَّد أنه ما من لذةٍ تعدل لذة بر الولد واحتضان البلد، لذلك اسعَ يا والد ويا مواطن، ولا تقصِّر أبداً، وقل داعياً: ربِّ اشرح صدري، ويسِّر أمري، وأعطني سؤلي، ولا تُرِني في ولدي ولا في بلدي مكروهاً.

    حلب

    13/7/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017