آخر تعديل الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 588775

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    نعم، هي سُوريَّة الحضارة فقدِّروها يا دُعاةَ الحضارة !!

    الغَرْبُ يدَّعي أنه مُتحضِّر ويقدِّر الحضارات ما سَلَفَ منها وما حَدَث، لكنَّه في ادِّعائه – وبعد التمحيص – أثبت كذبه ومخاتلته: هُدِّمت آثار سورية فصَمَت، إن لم يكن قد أسهَمَ في التَّهديم، وأتى التَّهديم على آثار وأوابد العراق فخَرِس ولم يُحرِّك ساكناً، واكتفى بالاستنكار الخجول على لسان "اليونسكو"، وقامت إسرائيل بتلويث وتشويه حَضاراتِ بيتِ المقدس فما كان من الغَرْبِ إلا اتِّهام أبناء فلسطين الشرفاء بالجريمة لأنهم قاوموا المحتل الأثيم الباغي والمعتدي. وأنا هنا لا أعمِّم، ومن عمَّم أخطأ، لكنني أشير بأصبع الاتِّهام إلى جُلِّ حكومات الغرب وإلى أكثر سياسيِّيه، وأغلب العاملين في حقل الإعلام هناك.

    لن نعوِّل عليكم في حفظ وصيانة تاريخنا، بل سنبذل كلَّ مقاومةٍ لمواجهة المُخرِّبين من أرسلتموه أنتم أيها الغرب المنحاز بشكل مباشر، ومن سمحتم لهم بالمجيء إلى بلادنا للتخريب بشكل غير مباشر.

    والسَّلام على من ابتغى وعمل واشتغل من أجله، وإلا فعليه السَّلام.

    حلب

    14/7/2017

    محمود عكام

     

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    حلب أيتها الحضارةأيتها الحضارة الصُّورية في عصرنا الراهنسُوريَّة هي سُوريَّةيا أبناء سورية الحضارة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017