آخر تعديل الجمعة 15 ديسمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 600494

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    وعن عمُره فيما أفناه

    هي الأيام والليالي، هو الوقت والزمن، فماذا عسى نفعل به أو إن شئت "نملؤه"، تلكم هي القضية الإنسانية الأساسية، "العُمُر" كيف تقضيه، وكيف تبرمجه ؟ أتُراك تنام وتأكل وتلهو فحسب، أم أنك تسعى لشخصك وذاتك ومصالحك غير عابئٍ بسواك ؟ وهذا منهج أيضاً، أما إن سألتني: فجوابي: استفتِ الذي أوجدك، لمَ أوجدك ؟ وكيف قضى لك أن تقضي زمنك، وتُنظِّم مسيرة وقتك، وهكذا... وستجد تفاصيل ذلك في كتبٍ أنزلت على أنبياء صادقين بلَّغوا وأدَّوا.

    فيا أيها الإنسان: انظُر ما مضى من عمرك وما أنتجته من عطاءٍ نافعٍ لمن حولك ولنفسك، هل يتكافئان ؟ فالعبرة بما تُنتِج وإن قلَّ عمرك، ولذلك قالت العرب: كم من عائشٍ مائت، لأنه يلهو ولا يعطي، وكم من مائتٍ عائش، لأنه أعطى وأوفى وصدق وأدَّى: (فأما من أعطى واتَّقى. وصدَّق بالحسنى. فسنيسره لليسرى).

    حلب

    2/9/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    دعونا نعمل معاً فيما اتفقنا عليه دعونا نعمل معاً فيما اتفقنا عليه/جريدة الجماهيرتعالوا نعمل فيما اتفقنا فيه وعليه

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017