آخر تعديل الأحد 17 ديسمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 600564

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    بورك النَّصر يا أبناء دير الزور الأوفياء

    ونصركم يعني حريتكم، ويعني كرامتكم، ويعني إنسانيتكم، ويعني دينكم الحق، فافرحوا إنا معكم مستبشرون. لقد صبرتم وقاومتم وصبركم كان جميلاً، لأنه أدَّى إلى الصُّمود والمقاومة، ولا بد من النصر بعد الصبر الجميل بأبعاده، فجاء النصر المؤزر المبين، فالحمد لله والشكر له.

    يا أبناء الدِّير الشُّرفاء: قدَّمتم الكثير الوفير النفيس (الشُّهداء والجرحى والمصابين من كل الفئات والأعمار والأنواع والأجناس)، فليرحم الله الشهداء (العسكريِّين والمدنيِّين) وليشفِ الجرحى والمصابين، وأما الصَّامدون من الجيش والمدنيين أطفالاً ونساءً وأمهاتٍ ورجالاً وشباباً فإليهم نقدِّم التَّهنئة مع الإكبار والإجلال.

    عاشت دير الزُّور أبيَّةً كريمة، وعاش أهلها شرفاء أعزاء.

    حلب

    11/9/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017