آخر تعديل الجمعة 20 أكتوبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 593142

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    الجغرافيا قبل التاريخ

    New Page 1

    هكذا قال لي سوري غير عربي من حيث العِرق، ويعني بذلك رفض التقسيم والانفصال والتجزئة والفدرلة، فالجميع سوريون على اختلاف ألوانهم وأعراقهم وأديانهم وأحزابهم، ولكلِّهم ما لكلهم، وعلى كلهم ما على كلهم، والمهمُّ أن لا يكون هناك استعلاء دستوري لفئة على فئة. وكل ما قاله صحيح ونقرُّ به، إذاً فما لبعضٍ من السوريين يتكلمون عن تقسيم وفدرلة وانفصال وتجزئة ؟!! فإن كانوا يقولون ذلك بوحيٍ من عرقهم فما أظن العرق يبغي العيش وحده دون تناغم وانسجام مع أعراق أخرى، وإن كان من يوحي إليهم ذلك عدو مواطنيهم من الأعراق الأخرى فلينتبهوا وليحذروا، لأن هذا العدو ليس له صديق إلا مصلحته الخاصة الباغية الطاغية، وإذا كان اليوم معك فغداً لا شك عليك. فيا أيها السُّوريون الأبرار: سورية واحدة موحدة مستقرة مستقلة سيدة حرة آمنة مزدهرة، هكذا نريدها وستبقى كذلك بفضل الله ثم بجهود الشرفاء من كل التجلِّيات. ويا أيها العراقيون: عليكم وحدتكم، وحدة أرضكم كلها، ولا تجعلوا يا أيها العرب جميعاً للصهاينة وأتباعهم عليكم سبيلاً. حلب 30/9/2017 محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    السنن الإلهية وأثرها في حركة التاريخ من منظور إسلاميكتاب "حلب في رحاب التاريخ والأدب" يتحدث عن الدكتور عكام

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017