آخر تعديل الخميس 23 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596857

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    رجعنا من الجهاد الصغير إلى الجهاد الكبير

    New Page 1

    نعم، إنه جهاد البناء المادي والإعمار المعنوي، والأول يستلزم كرماً وبذلاً وجوداً، والثاني يتطلب صبراً وعلماً ومعرفة وأخلاقاً وتعاوناً وتضامناً وتفاهماً ومتابعة واستمراراً، الأول موضوعه الحجر والشجر والمادة، والثاني موضوعه الإنسان من حيث إنسانيته التي يُشكِّلها العقل والقلب والروح، ولا إعمار للعقل إلا بالمعرفة البنَّاءة النافعة، وأما القلب فلا صلاح له إلا بالإيمان بالله جلَّ وعلا، الإيمان بالسلام الرحمن الرحيم العظيم المؤمن المهيمن القوب العلي الرزاق ذي الجلال والإكرام، والإيمان الحق هو جذر المحبة والعطاء والتسامح والوفاء والإخاء والصفاء والنقاء، وأما الروح فإعمارها بالسياحة في ملكوت الله عبر التفكر والفكر، وبالتأمل في صنع الله العظيم، وأيضاً في بناء علاقة طيبة مع الآخرين من بني الإنسان: (إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب. الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض...).

    حلب

    29/10/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    كلمة في الاحتفال بالمولد الشريف في الجامع الكبير بحلبدعائم الجهاد التعبئة المعنوية في الجهاد خطبة الجمعة في الجامع الأموي الكبير بحلبمن تطبيقات الجهاد

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017