آخر تعديل الخميس 23 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596857

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    التَّربية: لغةً واصطلاحاً

    New Page 1

    التربية في اللغة: التزيد والتنمية، وهي هي في الاصطلاح، وموضوع التنمية في التربية هو الإنسان في مختلف المجالات: التعليم والفكر والثقافة والاقتصاد والاجتماع والسياسة، فما يُراج من التربية في ميدان العلم والتعليم والفكر هو: التمييز بين إرادة الإنسان وقدرته، واعتماد قانون السَّببية، والتوثيق والتدقيق والتحقيق، وأما ما يراد في مجال الاجتماع: فـ تعميق فكرة الواجب، والعمل على وقاية المجتمع من الأنانية، والوفاء بالعقود الاجتماعية. والمجال التوجيهي والتربوي المحض فيقتضي بناء إنسان مشغول بمشروع عظيم، وإنسان الجوهر لا المظهر، والاعتدال والحرية والبحث والتفكر، والميدان السياسي يتطلب: إعطاء زمام القيادة لأهل الجدارة، والسعي للتغيير بالأفكار، وتحويل القيم إلى مؤسَّسات، والولاء للأفكار دون الأشخاص وتحلي السياسي ذي المنصب بالعدل والأمانة والمعرفة والحكمة.

    فيا دعاة الإصلاح: هذه بعض المعالم فلنعمل على شؤونها، واللهم وفق كل ذي خير نية إلى الخير عملاً.

    حلب

    8/11/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017