آخر تعديل الأحد 17 ديسمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 600566

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    يُحكَى أنَّ – 6 –

    New Page 1

    يُحكى أنَّ إخوةً بلغ عددهم ثلاثة وعشرين أو يزيدون قرَّروا بعد تفكير غير قصير أن يكونوا معاً متضامنين متباذلين متعاونين، وأن يجمعوا ما يملكون في إناءٍ واحد ثم يتقاسمونه فيما بينهم، فالنسب واحد، والأرومة واحدة، والدَّم واحد، والاتِّجاه العام واحد. تكلموا حول ذلك كثيراً ودندنوا وطنطنوا، فلما حان وقت التنفيذ: انفرد بكلِّ أخٍ على حدة عدو أبيهم وجدِّهم وجهد في لَفْتِهم وإشغالهم عن وحدتهم، فاستجاب بعض الإخوة ورفض بعضهم، وحُرِّض المستجيب على مَنْ أبى فعاداه وهمَّ به، بل وشرع في مناصبته العداوة، وهبَّ بعضٌ من أولادهم البارِّين يذكِّرونهم بالعهود وما قد وعدوا به، فلم يُلتفت إليهم وسدروا في عداواتهم، فاستغلَّ المُحرِّض السيئُ الفوضى وأخرج أخاً من بيته وحلَّ مكانه، وتابع الإخوة القتال والشِّجار والتَّحريش فيما بينهم إلى أن وصل بهم الأمر أن قام بعضهم، بل جلُّهم بعقد عهدٍ مع مَن أجلى أخاهم عن بيته ليكون عندهم – للأسف – كأخيهم أو أعزّ، وراح الشَّريد يصرخ بأعلى صوته: ما أظنُّ أن أُخوَّتنا شرعية، فأعيد فحص DNA.

    حلب

    26/11/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    "أنا شهيدٌ أنَّ العباد كلهم إخوة" محمد رسول الله صلى الله عليه وسلميُحكى أنَّ: فاسمعوا الحكايةيحكى أنَّ -2يُحكى أنَّ -3يُحكى أنَّ - 5

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017