آخر تعديل الأحد 17 ديسمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 600567

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أيتها الأمة – أيها الشَّعب

    New Page 1

    نعم، ثمة أمة وثمة شعب، والعلاقة بينهما علاقة سيرورة، فالشعب يغدو أمة، والأمة تتراجع لتكون شعباً، الشعب الذي غدا أمة شعب واعٍ له تاريخ وآلام وآمال، متنوع القوميات والأعراق والأديان والمذاهب والأحزاب، له غايات وأهداف، الأولى تتسم بالنبالة والثانية تتصف بالإنسانية والنبالة إخلاص وبذل وعطاء، والإنسانية عقل وعدل وتدبير يصبُّ في مصبِّ نفع الكون كله ومَن فيه. وعلى هذا فهل الشعوب العربية كوَّنت أمة اليوم أم أن الأمة انحسرت عن شعوب متناحرة، والشعب نفسه انقسم إلى مكوِّنات متفرقة متناحرة قومياً ودينياً ومذهبياً وعرقياً و... أيتها الأمة، أيها الشَّعب، أيها الأفراد هل تسمعون ؟!

    ورحم الله أبا ريشة:

    أمَّتي هل لك بين الأمم منبر للسيف أو للقلم ؟!!

    حلب

    5/12/2017

    محمود عكام

     

     

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017