آخر تعديل الإثنين 16 يوليو 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 623690

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    الأنانيَّة: الدَّاء الأخطر

    New Page 1

    نعمْ ما أفلحَ قومٌ استحكمَت فيهمُ الأنانية، ومَن كان همُّه نفسَه فقط دونَ غيره فذاكم الأناني، ومَن أصبح لا يهتمُّ لأمر المسلمين فليس منهم، وكذلك المواطنون: فمَن أضحى لا يهتمُّ بهم: بآمالهم وبآلامهم فليس منهم، فإن كنتَ لا تستطيع تقديم شيءٍ ما لمجتمعك فما عليك إلا أنْ تكفَّ أذاك عنه، وتُسلِّمَه من لسانك ويدك اللا خيِّرَين، فإن قدِرتَ بعدها أن تدعو له أو أن تُدلي إلى مسمعه بكلمةٍ طيبةٍ فنعمَّا ما تفعل.

    فيا أيها الناس في وطني: لنكن متضامنين متعاونين متباذلين، وليعمل الجميع على واجباتهم تطبيقاً وتنفيذاً، قبل التطلُّع إلى حقوقهم تحصيلاً وانتزاعاً.

    حلب

    26/12/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018