آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 634900

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    مَن لا يَرْحَم لا يُرْحَم

    New Page 1

    إذا كان لكلِّ دينٍ أو مبدأ عنوان، فعنوانُ ديننا "الرَّحمة"، وعلينا أنْ نَذكُرَ ونتذكَّر ونُذَكِّر بذلك إلى أن يستقرَّ في عمق وعي الناس جميعاً. أقولُ هذا لأن ثمَّة صفاتٍ وألقاباً بدأت تقتربُ من الإسلام لتلصقَ به عُنواناً وشعاراً، وهذه الصِّفات والألقاب لا تمُتُّ في الأصل إلى ديننا الحنيف بِصِلَة: كالعنف والشدَّة والإرهاب والقسوة، ولذا فأنا مضطرٌ اليوم إلى البيان والإفصاح عن العنوان الحقيقي للإسلام الذي هو "الرحمة" نعم "الرَّحمة" فها هو الله جلَّ شأنه يقول عن رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)، ورسول الإسلام صلى الله عليه وسلم يقول عن نفسه: "إنما أنا رحمةٌ مهداةٌ"، وقد طُلب منا أن نبتدئ الأمور كلها بـ"بسم الله الرحمن الرحيم" كما أمرنا - وبشكلٍ واضحٍ - أن نرحم مَن في الأرض وما في الأرض: "ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء" كما جاء عن سيد الأنام محمد صلى الله عليه وسلم، وأخيراً ليعلم جميع المسلمين قبلَ غيرهم: أنهم -أعني المسلمين - إن لم يَرحمُوا فلنْ يُرحَمُوا، فيا أيها الدنيا اشهدي أن إسلامنا دينُ الرحمة حقاً، ومَن عنونه بما يتنافى مع الرحمة فقد احتمل بهتاناً وإثماً مبيناً.

    اللهم ارحمنا وارحم بنا، ويسِّر علينا وبنا، وبشِّرنا وبشِّر بنا يا رحمن يا رحيم. (ورحمتي وسعت كل شيء).

    حلب

    29/12/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018