آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 634446

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أيها السُّوريُّون جميعاً اتَّحدُوا في مواجهة إسرائيل (المعتدية)

    New Page 1

    بعد هذا الذي حصَل من اعتداءٍ سافرٍ على سورية من قِبل إسرائيل (الصُّهيونية) الَّلعينة، ومواجهة الدِّفاعات السُّورية الباسلة لهذا الاعتداء وقصفها الطائرة (F16) الأثيمة و... و... يمكننا القول ولا قول سواه:

    أيها السُّوريون: هلمُّوا إلى الاتحاد والوحدة والاصطِفاف كالبنيان المرصوص للردِّ على من يعتدي على أجوائكم ووطنكم وأعراضكم، وهذا هو المحكُّ: للوطنية والدِّين والعُروبة والقوميات المختلفة المتنوعة المؤمنة بوحدة جغرافية سورية وضرورة سلامتها واستقرارها وازدهارها وأمانها وأمنها. نعم إنها سورية وطنكم أيها المعارضون والموالون، وإنَّه عدوُّكم وعدو آبائكم وأجدادكم وأنبيائكم، وكفاكم أن تختلفوا فيما بينكم ليفرح هذا العدو اللئيم، وقد آن أوان السَّعي الجادِّ من قِبلكم جميعاً لردعه ودحره عن أرض الأنبياء (فلسطين) وعن الجولان وعما تبقى في يديه الأثيمتين من لبنان. فاللهم مَن كان دعماً للصهيونية فاخزه مَن كان دعماً لمقاومة الصهيونية فارفعه وأكرمه مَن كان.

    حلب

    10/2/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018