آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 631789

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    الحياة إرادة

    New Page 1

    نعم، أنتَ تُريد أن تحيَا فستحيَا هذا أولاً، وأنتَ تُريد كيفَ تحيَا فستحيَا على الكيفيَّة التي تُريد ثانياً، وأنت تريد حياةً متكاملة مادَّةً ومعنىً ورِفعة وعزَّة وكَرامة ومجداً وعِلماً و... فستنَالُ ذلك ولكنَّ الشَّرطَ أن تُريد، لا أن تَشْتَهي وتتشهَّى، فكثيرونَ أولئكَ الذين يَرغَبُون ويشتَهون، أما المريدون الصَّادقون المجدُّون فقد حقَّقوا ما أرادوا أو بالأحرى حقَّقَ لهم ربُّهم الحقُّ ما أرادوه وإلا ما معنى: "اصدُقِ الله يصْدُقك" كما وَرَدَ عن سيِّد الصَّادقين مُحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم، وما معنى الأثر: "إنَّ مِنْ عبادي مَنْ إذا أرادُوا أردت"، وما معنى الآية الكريمة: (يا أيُّها الإنسانُ إنَّكَ كادحٌ إلى ربِّك كَدْحَاً فمُلاقيه) والآية الكريمة الأخرى: (فإنَّك بأعيُنِنا)، وكذلك ما جاء في الحديث القدسي: "وما يَزَالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أحبَّه، فإذا أحببتُه كنتُ سمعَه الذي يسمعُ به، وبصَرَهُ الذي يُبصِرُ به، ويَدَهُ التي يبطِشُ بها، ورجلهُ التي يَمْشِي بها..." وأخيراً كُنْ كَمَا يُريد يَكُنْ لَكَ كَمَا تُرِيد، والسَّلام.

    حلب

    16/2/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018