آخر تعديل الخميس 21 يونيو 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 621154

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    اعرف مكانك ومكانتك

    New Page 1

    لا شكَّ في أنَّ الخير قائم وكذلك الشرّ، وأنَّ للأول رجالاته وأهله وللآخر كذلك، ولا شكَّ أنَّ التاريخ يوضِّح بجلاءٍ مَنْ هم أهل الخير ومن هم أهل الشر، ولا شك – أيضاً – أن محمداً صلى الله عليه وسلم يأتي على رأس قائمة أهل الخير، ومما لا شكَّ فيه – أخيراً – أنَّ مَنْ لعنهم القرآن الكريم الكتاب الذي نُزِّل على محمد صلى الله عليه وسلم هم من أهل الشرِّ، فقال القرآن على سبيل المثال: (لُعِنَ الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم...) وما ذلك إلا لأنهم سفكوا الدماء بغير حق وقتلوا الأولياء والأنبياء، وبناءً على ذلك فالصُّهيونية – اليوم – هي وليدة هؤلاء المجرمين القتلة، وإذ هي ذلك فمن دعمها أو دعم من دعمها أو جعل نفسه في خانة من خانات هؤلاء فهو من قائمة أهل الشر دون أدنى شك أو ريب.

    فيا أيها العالَم اليوم، ويا مَنْ يريد معرفة مقامه ومكانه ومكانته: انظر أين أنت ؟ وأين هواك ؟ وأين علاقتك ؟ وأين وأين، وبعدها ستصل إلى حكمٍ واعٍ على نفسك (خيراً أو شرَّاً)... فهل من مُدَّكر ؟!!

    حلب

    11/3/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018