آخر تعديل الأربعاء 18 إبريل 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 613460

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    لا تقوم السَّاعة حتى يَتباهَى النَّاس بالمساجد (حديث شريف)

    New Page 1

    والعجَبُ كلُّ العجَب – اليومَ - من أُناسٍ غدَا التَّباهي بالمساجد "بناءً وتزييناً وزخرفة..." معيارَ تديُّنهم وعلامة إيمانهم بل وتقواهم، فهل يجوز هذا ؟!!

    وها أنذا أدعُو هؤلاء إلى التَّباهي بالسُّجود والسَّاجد عوضاً عن المساجد، لأنَّ الله جل شأنه يتباهى بذلك أمام ملائكته، وقد وردَ عن الرَّسول صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (مَنْ توضَّأ هذا الوضوء ثم قامَ إلى الصَّلاة فأتمَّ ركوعَها وسجودَها كفَّرت عنه ما بينها وبينَ الصَّلاة الأخرى ما لم يُصِب مقْتَلة" يعني كبيرةً من الكبائر "كعقوق الوالدين – وقتل النفس – وشهادة الزُّور...".

    وليسمَح لي قارئي أن أقولَ – ختاماً – ما لدينا من المساجد من حيثُ العدد والشَّكل يكفينا، بل ربما كان ثمة فائض. أما الذي نحتاجه فالسَّاجد الوفيّ لربه جلَّ شأنه ولدينه ولرسوله ولصلاته ولمعاملته المستقيمة ولضميره ولأهله ولوطنه. فاللهم وفقنا لسجدةٍ ترفعُنا بها عندك أعلى الدَّرجات يا رب العالمين.

    حلب

    26/3/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018