آخر تعديل الأربعاء 18 إبريل 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 613460

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    يا شام أنت البركة

    New Page 1

    ما أروعكِ يا بلاد الشَّام وأنت تُمتَدحين من قِبل سيِّد الناس محمد صلى الله عليه وسلم، فاسمعوه يا أهل الشَّام وهو يقول: (إنَّ الله قد تكفَّل بالشَّام وأهله)، وأيضاً: (اللهم بارك لنا في شامنا)، وكذلك: (ألا وإنَّ الإيمان إذا وقعت الفتن بالشَّام، ألا وإنَّ الأمان إذا وقعت الفتن بالشَّام)، و: (طوبى للشَّام، إنَّ ملائكة الرحمن باسطةٌ أجنحَتها عليها)، و: (أهل الشَّام سوط الله في أرضه ينتقم بهم ممَّن يشاء من عباده، وحرامٌ على منافقيهم أن يظهروا على مؤمنيهم ولا يموتوا إلاهمَّاً وغمَّاً)، و: (عليك بالشَّام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده). أَفَبَعْدَ كل هذا الكلام المنوِّر المنوَّر تضطربون يا أهل الشَّام وتقلقون ؟!! العاقبة لمؤمنيها وصالحيها ودعاة السَّلام فيها ودعاة الأمان في أرجائها وربوعها، فاللهمَّ مَن أراد بالشَّام وأهلها خيراً فوفقه إلى كل خير، ومن أراد بها وبأهلها وبمحبيها والمدافعين عنها شراً فخذه أخذَ عزيزٍ مقتدر، ولا سيما الصهاينة المجرمون ومَن دار في فلكهم الشرير يا رب العالمين.

    حلب

    9/4/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018