آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 632028

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أهمية الدِّماء في ديننا الحنيف

    New Page 1

    ونعني بالأهمية ضرورة حقنها وعدم سفكها بشكلٍ عام، وإذ تكونُ لمواطنٍ أو معاهدٍ أو مجاور فالضَّرورة تشتدُّ وتشتد، فما بالكم أيها الناس تسترخصونها إلى حدِّ الاستهانة واللامبالاة، أوَ ما علمتم أنَّ أوَّلَ ما يُقضى به بين النَّاس يوم القيامة الدِّماء كما ورد عن سيِّد الناس محمد صلى الله عليه وسلم، ولقد قال نفسُه أيضاً: (لَزوالُ الدنيا أهونُ على الله من قتلِ مؤمنٍ بغير حق، ومَنْ قتلِ رجلٍ مسلم، ومِنْ دمٍ يُسفَك بغير حق)، وقال صلى الله عليه وسلم: (كلُّ ذنبٍ عسى الله أن يغفرَه إلا الرجلُ يموتُ كافراً والرَّجلُ يقتل متعمِّداً)، وقال: (من قَتل مُعاهداً لم يُرح رائحةَ الجنة، وإن ريحها يوجد من مسيرة أربعين عاماً). نعم الدِّماء مَصونةٌ ومَحفوظة، وإياكم يا أيها الناس كافة أن تهدروها فستبوؤون بالخسران المبين.

    حلب

    3/5/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018