آخر تعديل الإثنين 18 يونيو 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 620687

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    نداءٌ إلى الشُّيوخ

    أيها الشيوخ وأعني بكم علماء الدين الإسلامي، لقد حُمِّلتم أمانةَ تبليغ الناس هذا الدِّين، وأداء الأمانة يُشترط في أدائها الأمانة، ومن الأمانة: إخلاصٌ لله جلَّ شأنه في الانطلاق تحت شعار: "إنَّ الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً وابتُغي به وجهه". وثانياً وبعد الإخلاص: الإتقان، وهذا يقوم على توثيق ما تنقلون، وتحقيق ما تعقلون تحت شعار: "على مثل ضوء الشَّمس فاشهد"، و: (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين). وثالثاً: الرِّفق والتلطُّف وأنتم تَدعُون وتُبلِّغون وتدرِّسون وتوجِّهون تحت شعار: "الرفق لا يأتي إلا بخير"، و: "وما وُضع الرفق في شيء إلا زانه، وما رُفع من شيءٍ إلا شانه". ورابعاً: التَّيسير والرَّحمة وأنتم تُفتون وتحكمون تحت شعار: "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الرض يرحمكم من في السماء".

    وأخيراً: فلنتذكَّر أنَّ لنا موقفاً بين يدي بارينا جلَّ شأنه فماذا نحن قائلون – إذاً – غداً تحت شعار: (يوم لا ينفع مال ولا بنون. إلا من أتى الله بقلب سليم) سَلِم من كلِّ حقد ودخَن وغلٍّ وحسَد وكبرياء واستهزاء واعتداء وتحامل وأنانية وفساد وإفساد وخيانة وظلم وطغيان، فيا مقلِّب القلوب ثبِّت قلبي على ما يرضيك عني.

    حلب

    26/5/2018

    د. محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018