آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 637217

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    يا ناس: الدين دينان

    New Page 1

    نعم، هكذا قلتُ ولا زلتُ أقول: هناك دينٌ مُنزَّل وثمَّة دين مُمارَس، فالدِّين المنزَّل: يمثله القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وهذا قائم كما هو ومحفوظ من غير تبديل ولا تحريف ولا زيادة ولا نقصان. أما الدِّين الممارَس: فهو ديني ودينك، أي ما أمارسه وتمارسه على اعتبار أنه التطبيق الصَّحيح للدِّين المنزل، وهذا الدين هو الذي يُمحَّص ويُفحَص ويمكن أن يُزاد فيه أو أن يُنقَص، ولذلك وجب علينا جميعاً أن نعرِض ديننا الممارَس على الدِّين المنزل من خلال سؤال أهل الذكر القائمين بأمر الله، فهل انحرفَ أو ابتعد الدِّين الممارَس عن الدين المنزل، و: "من أحدَثَ في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ" كما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهنا يكمُن التجديد الذي يعني المطابقة بين الدين الممارَس والدين المنزَّل بحيث يكون الأول وفقَ الثاني شبراً بشبر وذراعاً بذراع، لا انزياح ولا اندياح، وقد تكفَّل الله بالمجدِّدين يبعثُهم على رأسِ كل مئة سنة كما جاء أيضاً عن سيد الناس محمد صلى الله عليه وسلم. هذا ما ابتغينا قوله، والله الهادي إلى سواء السبيل.

    حلب

    28/6/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018