آخر تعديل الأربعاء 21 يونيو 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 580584

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    من أقوال الإمام الداعية محمد متولي الشعراويرحمه الله

    اجعل شكرك لمن لا تنقطع نعمه عنك ، واجعل طاعتك لمن لا تستغني عنه ، واجعل خضوعك لمن لا تخرج عن ملكه وسلطانه . نعم أشكر ربي الّذي يغمرني بنعمه في حياتي وبعد موتي . وأطيعه من حيث لا أستغني عنه بل أستغني به عن كل ماسواه .وأخضع بكل تواضع لربي الّذي أنا تحت ملكه وسلطانه لا أملك الخروج عنه بحال .

    • الاسم : أسعد الأطرش
    • البريد : assad1958@hotmail.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : السبت 24 سبتمبر 2011

    موقف رائع

    قال الامام علي كرم الله وجهه:كن في الفتنة كابن اللبون لاظهر فيركب ولاظهر فيحلب (ابن اللبون=صغير الناقة)

    • الاسم : طبيب يحب وطنه
    • البريد : amh@yahoo.com
    • الدولة : عربي سوري
    • التاريخ : الخميس 08 سبتمبر 2011

    يدا بيد لبناء الإنسان المسلم الواعي المثقف

    الحمد لله رب العالمين
    وأفضل الصلاة وأتم التسليم
    على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :
    أما بعد يا سيدي الفاضل لقد كثر في الآونة الأخيرة ظهور الشباب الفاسد والمفسد ممن يتناول الممنوعات ويتعاطى المسكرات ويتحرش بالنساء وما أنت بغريب عن هذا البلد وبدأ كثير من الشباب الذي لم يتعلم شيئا من دينه غير أن له ( شفيع يشفع له يوم القيامة ) يالتشبه بالممثلين والمطربين وإلخ.. وأنا أقصد الشباب والبنات ولأن ظاهرة الدبكة والغناء الفلكلوري أحد أسباب هذا الفساد بالإضافة إلى بعض الأعمال التلفزيونية من المسلسلات كباب الحارة على سبيل المثال والتي شجعت الناس لا على الأخلاق وإنما على فساد الأخلاق فكم من فتاة أو شاب يحمل جهازه الخلوي وهو يستمع بالشارع إلى هذا المطرب أو ذاك وكم من رجل يشرب الخمر ثم يظن نفسه ( عكيد الحارة أو أبو شهاب ) ثم يقوم بارتكاب السلب أو النهب أو السرقة أو القتل وكم من طفل ضرب طفلا آخر لأنه ( متل الحريمة ) وقد لاحظنا في الآونة الأخير افتتاح أكثر من 150 محل لبيع المشروبات الروحية في محافظة حلب والعدد في ازدياد وهذا ما يساعد على إحداث مشكلة أكبر مع الشباب هذا بالإضافة إلى ضعف تربية الأهل الدينية والتربوية.
    يا سيدي الكريم ما أحوجنا إلى مسلسلات تبعث في أنفسنا الأخلاق وأنا لا أتكلم على مسلسلات تاريخية أو دينية وإنما أتكلم عن مسلسلات من وحي العصر الحديث ( نريد لمسلسلاتنا أن لا تكون على خطى المسلسلات الأخرى لبعض الدول العربية ونريد أن نورث ثقافة الإنسان المسلم الصحيحة للأجيال القدمة ) فهل يا سيدي من يرفع طلبي هذا لسيادة الرئيس الغالي حفظه الله لكي نحاول معا ويدا بيد من أن نوقف زحف التشبه بالغرب ونعود إلى أخلاقنا الإسلامية الحديثة. وأخيرا وليس آخرا
    سيدي الكريم ( قد يحضر خطبة الجمعة 2000 أو 3000 مصلي ) ولكن من يحضر مسلسل باب الحارة أو صبايا أو تخت شرقي أو بقعة ضوء أو غيرها من الأسماء التي لا تعد ولا تحصى ما يربو على 5 مليارات نسمة على سطح الكرة الأرضية علما أن بعض المسلسلات السورية ترجمت إلى لغات أخرى وعرضت على قنوات أوروبية وعربية فهل يا سيدي لنا أن نفخر بهذا الإرث الفني أو الفلكور الشعبي أمام الله يوم القيامة
    اللهم هل بلغت - اللهم فاشهد
    اللهم أعني وحبيبي في الله الدكتور محمد عكام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    • الاسم : بسام
    • البريد : bassamhayek290@yahoo.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : الخميس 08 سبتمبر 2011

    رثاء الفائز الشيخ إبراهيم السلقيني

    في جنة الفردوس علّ لقاؤنا ** يا حرّ قلبي بالفراق تحرّقا
    مَن للصحاب بغربةٍ ودّعتُهم ** كانوا بطيبك يأنسون فما بقا
    هذي السماء لفقدكم تبكي هنا ** فالغيث سال مُقبلاً ومُعانِقا
    حقاً مواساة الإله فيا لها ** مِن رحمةٍ تغشى العباد ترفقا
    قالوا فلان مات، أين كرامة؟** قلت الكرامة أن تموت على التقى
    إنّ الكرامة أن تموت بطاعةٍ ** فالاستقامة للوفي له وقا
    يا صَحبَهُ لفِراقه، فتجلّدوا** هذا شفيع نال براً سابقا
    وجنان خلدٍ زينت لحبيبها** والحور قد أبدت إليه تنمقا
    يا أيها اللحد المعد تحية ** قد جاء( إبراهيم) خِلاً منتقى
    هذا( التقي) أتى إليك محمَّلاً** بالباقيات الصالحات تدفقا
    فاقبلْه يا رباه عبداً طاهراً** فلَنِعمَ ما أبدى( بياناً) صادقا
    ياربّ فارحمنا جميعاً إننا** بحبال عفوك راغبون تعلّقا
    هذا عزائي في العزيز وإنه** ليس الوداع، وإنما للملتقى

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : حلب الحزينة الصابرة
    • التاريخ : الثلاثاء 06 سبتمبر 2011

    يوم الجمعة عيد

    عن ابن عباس، رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: "إنّ هذا يوم عيد، جعله الله للمسلمين، فمن جاء إلى الجمعة فليغتسل، وإنْ كان طِيبٌ فليَمَسّ منه، وعليكم بالسواك"( صحيح سنن ابن ماجَه1/181، طبعة الألباني). ويوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله، فعن أبي لبابة بن عبد المنذر قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: " إنّ يوم الجمعة سيّد الأيام، وأعظمها عند الله، وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى ويوم الفِطر. فيه خمسُ خِلال:خلق الله فيه آدم، وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض، وفيه توفَّى اللهُ آدمَ، وفيه ساعة لا يَسأل اللهَ فيها العبدُ شيئاً إلا أعطاه، ما لم يسألْ حراماً، وفيه تقوم الساعة. مامن ملَكٍ مقرَّب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا وهنّ يُشفِقْنَ من يوم الجمعة" ( المصدر الآنف 1/178).
    نعم، إنّ يوم الجمعة عيد، وما أحرانا أيها الأحبة أن نغتنم ساعة الإجابة لنلظّ بيا ذا الجلال والإكرام، داعين الله بانكسار وخضوع وخشوع عسى الله أن يفرّج عن بلاد الشام عامة، وعن سورية الحبيبة خاصة، ولتعلموا يا أحبائي أن التوبة النصوح ضياء وسراج ونور وسعادة وحبور، فبعد أن كانا العبد يعيش في سخط المنتقم الجبار، إذا هو حبيب الرحمن، إنه- سبحانه - غافر الذنْب، وقابل التوب، وعليكم بالاستغفار، ففبه يجعل الله لنا ولكم من كل همّ فرَجاً، ومن كل ضِيقٍ مَخرجاً، ويرزقنا من حيث لا نحتسب؛ يرزقنا محبته، ومحبة رسوله، ويرزقنا الفرحة بالفرج والنصر... بارك الله في أخينا العالم أبي علي العكام وفي الصفوة المباركة أصحاب البيان المبارك، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وآخر دعوانا أنِ الحمدُ لله رب العالمين، وكلَّ عام وأنتم إلى الله أقرب.

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : حلب الظافرة
    • التاريخ : الأحد 04 سبتمبر 2011

    كل عام وانتم بخير

    بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد كل عام وانتم بألف خير وأسأل الله لسوريا الأمن والآمان والرعاية والحصانة من كل مكروه ومن كل سوء إنه قادر على كل شيء

    • الاسم : وائل
    • البريد : waeel-2001@widowslive.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : الأربعاء 31 أغسطس 2011

    فضيلة الدعاء

    قال الأوزاعي ـ رحمه الله تعالى ـ : خرج الناس مرة يستسقون، فقام فيهم بلال بن سعد ـ فحمِد الله، وأثنى عليه ثم قال:
    يا معشر مَن حضر! ألستم مُقرّين بالإساءة؟قالوا: بلى،فقال: اللهم إنا قد سمعناك تقول:
    " لَيْسَ عَلَى الضُّعَفَاءِ وَلَا عَلَى الْمَرْضَىٰ وَلَا عَلَى الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ مَا يُنْفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُوا لِلَّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِنْ سَبِيلٍ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ" (التوبة: 91).
    وقد أقررنا بالإساءة، فهل تكون مغفرتك إلا لأمثالنا؟ اللهم فاغفر لنا، وارحمنا، واسقنا،فرفع يديه، ورفعوا أيديهم، فسُقوا.
    وفي هذا المعنى أنشدوا:
    أنا المذنبُ الخَطّاء والعفو واسعٌ* ولو لم يكن ذنبٌ لما وقع العفو
    * إنه إذا تقدم الدعاءَ الاستغفارْ وصاحَبَهُ وصفُ الافتقارِ والاضطرارْ
    ،وتقاطرت معها الدموعْ
    وانبعث عن خضوع في القلب وخشوعْ
    وزانه حُسْن النيهْ، وصِدق العبودية، وكمالُ التفويضْ.
    كان أقربَ إلى القَبول والإجابهْ
    وحظي الداعي بالفلاح والنجاحْ...
    وها نحن أولاء نسألك يا إلهنا، يا الله يا قريب يامجيب نسألك بأسمائك وصفاتك ثم بمحبتك الرحمة المهداة؛ سيدنا محمد ، صلى الله عليه وسلم، وأوليائك الصالحين الأحياء والميتين أن تحميَ بلاد الشام وشعبها ، وأن تغار على دينك الحق. اللهم نصرَك المؤزَّر في " كن فيكون"...

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : حلب العكام
    • التاريخ : الخميس 18 أغسطس 2011

    عزة الجانب

    إن المتمسك بدينه قد يعينه الله ويعزه بنصرة قريبه الكافر قال تعالى:
    " قالوا يا شعيب ما نفقه كثيراً مما تقول وإنا نراك فينا ضعيفاً ولولا رهطك لرجمناك وما أنت علينا بعزيز".
    لقد بين الله سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة أن نبيه شعيباً ـ عليه السلام ـ منعه الله من الكفار، وأعزّ جانبه بسبب العواطف العصبية والأواصر النسبية من قومه الذين هم كفار.
    قال تعالى في صالح ـ عليه السلام ـ وقومه: " قالوا تقاسموا بالله لنبيتنه وأهله ثم لنقولن لوليه ما شهدنا مهلك أهله".
    في هذه الآية دليل على أنهم لا قدرة لهم على أن يفعلوا السوء بصالح ـ عليه السلام ـ إلا في حال الخفاء، وأنهم لو فعلوا به ذلك خفاء وسرقة لكانوا يحلفونه لأوليائه الذين هم عصبته أنهم ما فعلوا به سوءاً، ولا شهدوا ذلك ولا حضروه خوفاً من عصبته، فهو عزيز الجانب بسبب عصبته الكفار.
    وقد قال تعالى لسيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم: " ألم يجدك يتيماً فآوى"؛ أي: آواك بأن ضمك إلى عمك أبي طالب، وذلك بسبب العواطف العصبية والأواصر النسبية ولا صلة له بالدين بتةً، فكونه، جل وعلا، يمتنّ على رسوله، صلى الله عليه وسلم، بإيواء أبي طالب له دليلٌ على أن الله قد يُنعم على المتمسك بدينه بنصرة قريبه الكافر. ومن ثمرات تلك العصبية النسبية قول أبي طالب:
    والله لن يصلوا إليك بجمعهــــــم حتى أوسَّدَ في التراب دفينا
    فاصدع بأمرك ما عليك غضاضةٌ أبشر بذاك وقَرّ منه عيونــا
    ولهذا لما كان نبي الله لوط ـ عليه السلام ـ ليس له عصبة في قومه الذين أرسل إليهم، ظهر فيه أثر عدم العصبية، بدليل قوله تعالى عنه:
    " قال لو أن بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد".
    نعم. إن الله قد يعين المؤمن بالكافر؛ لتعصبه له وربما كان لذلك أثر حسن على الإسلام والمسلمين. وقد يكون من منن الله على بعض أنبيائه المرسلين ـ صلوات ربي وسلامه عليهم. وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: " إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر" وفي المثل : " اجتن الثمار وألق الخشبة في النار".
    فإذا عرفت دلالة القرآن على أن المسلم قد ينتفع برابطة نسب وعصبية من كافر فاعلم أن النداء بالروابط العصبية لا يجوز، لأنه ثبت في صحيح البخاري من حديث جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " دعوها فإنها منتنة" قال تعالى : " إنما المؤمنون إخوة" ، وقال سبحانه: " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض".
    أسأل الله تعالى أن يرزقنا الغَيرة على حب وطننا المبارك، وأن ندافع عنه بالروح والمال واللسان، وأن يدفع عنا النفاق ونصرة الظالم بالباطل، و أن يعلمنا و يفهمنا و يفقهنا في ديننا، وأن نكون دعاة حق وصدق مع الله ثم مع الناس. حرس الله بلاد الشام عامة، وحلب الأصيلة ، وعلماءها أصحاب البيان خاصة، وهَدى الله محبي الدنيا بتوبة نصوح، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : حلب العزة والشهامة
    • التاريخ : الخميس 18 أغسطس 2011

    الإسلام والسلام

    1 ـ إن البشرية أسرة واحدة جمعتهم العبودية لله تعالى والبنوة لآدم، وهم سواء في الكرامة " ولقد كرمنا بني آدم"، وفي أصل التكليف
    والمسؤولية " يا أيها الناس . . . " .
    2 ـ لقد اعتبر الإسلام الناس جميعاً أمة واحدة، والإنسانية تجمعها، وإذا فرقت الأهواء فالأصل واحد، ومادام الأصل واحداً فالوحدة شاملة:
    (1)كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ. . . " (البقرة: 213).
    (2) يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ. . . "
    ( النساء: 1).
    3 ـ إذا كان الناس أمة واحدة فإن الأخوة الإنسانية يجب وصلها ولا يصِح قطعها. والإسلام لا ينهى عن صلة من لا يعتدي على المسلمين، والإحسان إاليهم: " لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ " (الممتحنة: 8).
    4 ـ إن خَلق الناس من ذكر وأنثى، وجعلهم شعوباً وقبائل لم يكن ليختلفوا ويتقاتلوا ولكن ليتعارفوا:
    " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثر وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا . . . " الآية.
    5 ـ إن التعاون الإنساني مبدأ عام في كل الجماعات الإنسانية: "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" الآية.
    6 ـ أعلن الإسلام أن الله يمد بالقوة كل من يعاون أخاه ، ففي الحديث الشريف:" الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه".
    7 ـ لا ضغط على الحريات، ولا إكراه في الدين، ولا فرض للأفكار والمعتقدات " لا إكراه في الدين" . " أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين" " أنلزمكموها وأنتم لها كارهون" الآية.
    8 ـ دعا الإسلام إلى السلام العام بين جميع البشر": يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة" الآية.
    9 ـ لا صلاح للبشرية ولا سعادة لها إلا بالسلام المبني على الحق والعدل للجميع: " إن الله يأمر بالعدل والإحسان" الآية.
    10 ـ تحية المسلمين لبعضهم ولغيرهم هي لفظة " السلام": "السلام عليكم" للمسلمين" السلام على من اتبع الهدى" لغير المسلمين.
    وقوله تعالى: " وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها" يشمل سائر التحيات المتبادلة.
    11 ـ أمر المسلمون إذا خرجوا من صلاتهم أن يخرجوا بلفظة "السلام عليكم ورحمة الله" يقولونها مرتين على اليمين وعلى اليسار؛ إشعاراً بأنهم يتجهون في معاملتهم لبعض ولغيرهم عن طريق السلام.
    12 ـ إن الإسلام دار السلام، وربنا سبحانه هو السلام ومنه السلام.
    13 ـ لفظة " السلام" في القرآن الكريم وردت في أكثر من مئة آية، على حين لم تذكر كلمة " حرب" إلا في ست آيات فقط.
    14 ـ إن السلام والسلم من صميم الإٍسلام وتعاليمه الثابتة ومقاصده السامية، على حين تعد الحروب من الحالات الاستثنائية في العلاقات الدولية الإسلامية. وقد ورد في سورة البقرة:216: " كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ ".
    15 ـ دعا الإسلام في نطاق قيام صرح دعائك العلاقات الإنسانية إلى التسامح غير الذليل:
    " ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم . . . الآية.
    16 ـ إن من أسس العلاقات الإنسانية في الإسلام التمسك بالفضيلة سواء أكانت بين الأفراد أم بين الجماعات، وسواء أكانت العلاقات في حال السلم أم في حال الحرب.
    17 ـ إن سمة الإسلام هي العدالة، وهي شعاره وخاصته، والعالم لا يصلح إلا إذا كانت العدالة ميزان العلاقات الإنسانية في حل مشكلاتها.
    18 ـ إن السبيل لاستقرار السلام هي معاهدات الأمان، وهذه المعاهدات لا تستمد قوتها من نصوصها، بل من عزيمة عاقديها على الوفاء:
    " وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا ۚ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ " (النحل: 91).

    • الاسم : د/يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : حلب الشرف والكرامة
    • التاريخ : الإثنين 15 أغسطس 2011

    رمضان المبارك

    السلام عليكم السلام على اطفالنا وشبابنا وبناتنا وابائنا وامهاتنا وشيوخنا وعلمائنا السلام والرحمة على امواتنا
    نحن نقدم على شهر البركة والخير بدون شك ولكن هذا العام وشهر رمضان يختلف عن اي شهر سبق فنحن كوطن نواجه ازمة كبيرة في وطننا الحبيب وكأمة نواجة تقسماً وتفرقنا وكأنسانياً نواجه كوارث ومجاعات وما خفية اعظم وبوجود هذا الشهر الكريم يعم الخير والبركة ولكن وللأسف على موائدنا فقط فنحن غداًسوف نتسابق على شراء المأكل والمشرب وما شابه وكأننا لم نأكل منذ الف سنة وسوف نجلس امام مائدة تكفي لمئة شخص وهي وبدون مبالغة وصدقاً يوجد علية خمس اشخاص فقط فهل نحن واعين لما نحن قادمين علية هل للأنسان العربي السوري بأمكانه ان يأكل كل هذا ويشرب من الف نوع ونوع واخيه من لحمه ودمه السوري يعاني ما يعاني وهل بأمكانك انت ايها الانسان الحلبي بذات ان تجلس على مائدة وغيرك يقتل ويهجر ويقسم مثال في السودان
    والطامة الكبرة هل تتجرأ وتأكل اكل الوحوش وانت تعلم ولا يخفه عليك ان اهلنا في الصومال الحبيب يموتون جوعاً هل بقيى في امة محمد عليه الصلاة والسلام اقوى من هذا المصاب هل في اقوى من هذا المصاب ان يكون انسان من امة محمد عليه الصلاة والسلام يأكل ويشرب عن مئة شخص وشخصاً اخر من امته ايضاً يموت جوعاً يموت جوعاً انا اناشد وارجو وادعو الله سبحانه وتعالى ان يصبر المواطن السوري والأمة والانسان المصاب وان يرزقهم من رزقه وان يغفر زنوبهم بما اصابهم وان يهدينا ويرشدنا ويجعلنا نعتبر من هذا الذي امامنا من مصائب في غيرنا قبل ان يجعلنا نحن عبرة واناشد الأمة المترفة التي تعيش في رفاهية كبيرة ان تتقنت وتتقشف على نفسها هذا العام في شهر رمضان وما توفره ترسله الى اهلنا في الصومال ولا تقل ماذا سوف ارسل لا املك الا بعض اليرات نعم بعض اليرات ممكن ان تنقذ طفلاً لأنها مباركة من عند الله
    ولا ننسا الدعاء الدعاء الدعاء لأهلنا من سوريا الحبيبة اللهم اغفر ورحم وتب عماً ظلم انت الغفور الرحيم

    • الاسم : صفوت امينو
    • البريد : safwatamino@hotmail.com
    • الدولة : عربي سوري
    • التاريخ : السبت 30 يوليو 2011
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017