آخر تعديل الإثنين 18 يونيو 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 620687

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    اغتنم فرصة رمضان

    مُلئتَ فضلاً وبركة وخيراً يا رمضان ، وقد هيّأك الله لذلك ، ويا فرحة المغتنم .
    أما كيف هيّأك ربي؟ وكيف كنت فرصة ؟ فإليكم أيها الصائمون :
    1- لقد عزل الله عنكم عزلاً تاماً الوسواس والموسوسين . فقد قال صلى الله عليه وآله وسلم كما عند الترمذي : " إذا كان أول ليلة من رمضان صُفِّدت الشياطين ومردة الجن ، وغُلقت أبواب النار فلم يُفتح منها باب ، وفُتحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها باب ، وينادي منادٍ كل ليلة : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر . ولله عتقاء من النار كل ليلة " .
    2- الكرم الإلهي ، والعطاء الرباني المضاعف في رمضان ، فحدِّث ولا حرج . واذكر معي قوله صلى الله عليه وآله وسلم كما روى البخاري : " من صام يوماً في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً " .
    3- أتاح لك أيها الصائم على سبيل التكليف الخفيف قيام رمضان ، ليعطيك عليه الثواب العظيم الكبير ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه " ، وعنه أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال : " إن الله فرض صيام رمضان ، وسننتُ لكم قيامه ، فمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه " .

    فكن أيها الصائم على مستوى هذه الفرصة ، وتلك التهيئة ، وذلك بتنفيذ الشروط التكليفية التي جاءت على لسان المبلِّغ الصادق محمد صلى الله عليه وآله وسلم إذ قال : " إذا كان صوم يوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل ولا يصخب ، فإن امرؤ شاتمه أو قاتله فليقل : إني صائم " .
    وقال : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " .
    فإذا كنت كذلك فقد اغتنمت الفرصة أيما اغتنام ، وأعطيتَ رمضان حقه ، فلك على ذلك : باب في الجنة اسمه الريان لا يدخل منه إلا الصائمون ، فإذا دخلوا أُغلق فلا يدخل منه أحد ، ولك دعوة مستجابة مقبولة لا تُردّ ، فالرسول صلى الله عليه وآله وسلم قال : " ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر ، والإمام العادل ، ودعوة المظلوم " .
    فهيا أخي الصائم إلى العمل المأجور والسعي المبرور في فرصة لا نظير لها بقية الشهور ، وارفع يديك معي لنقول : اللهم تقبل منا ما كان صالحاً ، وأصلح منا ما كان فاسداً ، وأصلحنا ظاهراً وباطناً . اللهم انصرنا على القوم الكافرين ، وانصر إخوتنا المجاهدين في فلسطين وفي كل بقاع الدنيا يا أرحم الراحمين.

    د. محمود عكام

    1/9/1423

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    مناجاة رمضان ماذا يعني لي رمضان رمضان للجهاد عنوان / صحيفة الوطن العمانية ، والجماهير الحلبيةوداعاً يا رمضان .رمضان شهر الحرية

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018