آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 632028

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    في الذكرى السنوية الثالثة للانتفاضة

    لله دركم يا أهل فلسطين فقد غدوتم في عالم المقاومة المشروعة أنموذجا عظيما ، آمنتم بحقكم في أرضكم حق الأيمان فصمدتم وصبرتم وجاهدتم ، واستشهدتم فهل بعد هذا البرهان من برهان .
    ثلاث سنوات وأنتم تواجهون المخرز الصهيوني الغادر بالعين الفلسطينية الواعية الصامدة ، ثلاث سنوات والأطفال يحملون لعبهم بيد وباليد الأخرى يمسكون بحجرة مكونة من ترابهم الطهور يقذفون بها دبابة الغدر والخيانة والفساد والبطلان .
    ثلاث سنوات : وكل يوم شهيد بل شهداء يرتفعون ، وأمهات تثكل وأطفال يمسُّهم اليتم ، ونساء يترملن ، وأراضٍ تجرَف وأشجار تقلع ، وبالرغم من كل هذا فالصمود يزداد ويقوى ويستمر ويعظم .
    ثلاث سنوات وأنتم تستصرخون بإباء ضمائر الأحرار في العالم ليكونوا معكم وفي صفكم يواجهون صلف الغادرين . وما كان استصراخكم إلا حقا يحمل في أثنائه كل الصدق والموضوعية والأمانة والدقة المعرفية بالتاريخ والحاضر والمستقبل .
    ثلاث سنوات : يا أهل فلسطين وأنتم تحجبون عاراً كاد يلحق بالأمة كلها لولاكم ، فجزيتم عنا كل خير .
    لقد اعترف العدو ذو العدة والعتاد بخساراته المتلاحقة في ميادين الاقتصاد والسياسة والاجتماع والسكان أمام صمودكم الحق ، وجُنَّ - أكثر من مرة - جنونه فبطش وفتك وعربد وأزبد ولكنكم يا أهل فلسطين أجبتموه بالصبر والمصابرة على ما أنتم عليه فأنتم على الحق ولا يجرمنكم عداوة المعتدين الآثمين ، وإنها في منظوركم إحدى الحسنين النصر أو الشهادة .
    ثلاث سنوات وأنتم أيها الأخوة الفلسطينيون تعملون ما تقولون بل سبق عملكم قولكم وبات فعلكم هو الأوضح والأقوى في التعبير من كل قول وكتابة .
    ثلاث سنوات نذكرها اليوم لنؤكد دعمنا لكم ، ودعمنا يا إخواننا في فلسطين دعم أخ في الدين والعروبة والمواطنة ، وكلها وشائج تحفزنا على بذل ما نملك من كلمة وموقف ومال .
    فامضوا أيها المقاومون المنتفضون والله معكم ، وسورية شعباً وقائداً وحكومة معكم ، وكل الشرفاء في عالمنا الفسيح على اختلاف أناسه وتنوع جغرافيته وتعدد جنسياته معكم أيضاً .
    واعلموا أن حقاً تحملون رايته سينتصر بإذن الله لأنكم تحملونها بقوة ووعي وتماسك واعلموا أيضاً أن فجر النصر سيبزغ بفضل الله .
    ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ) القصص : 5 .

    28 أيلول 2003
    الدكتور محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018