آخر تعديل الإثنين 20 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596444

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    مفتي حلب: ندعو البنوك الإسلامية أن لا تكون ربوية تحت عنوان آخر/ جريدة الاقتصادية

    أدلى الدكتور الشيخ محمود عكام مفتي حلب بتصريح لجريدة "الاقتصادية" الأسبوعية الصادرة بدمشق حول المصارف الإسلامية والتعامل معها،وذلك ضمن تقرير مفصل عن ندوة المصارف الإسلامية التي شارك فيها الدكتور عكام ، نشرته "الاقتصادية" في العدد رقم: /321/ تاريخ: 25/11/2007  ، وفيما يلي نص التصريح:

    (إن الإسلام يحقق العدل والفضل، وبالتالي حينما لا نرى العدل في المصرف الذي سمى نفسه إسلامياً فنقول له: إنك لست إسلامياً، فلا تكن ربوياً، لكن تحت عنوان آخر، على أي حال، هي تجربة جديدة في سورية، وستتعرض للكثير من النقد، وربما من الهجوم أيضاً، فكل ما آمله من البنوك الإسلامية أن يكون صدرها واسعاً، وأن يتحملوا ما قد يُهاجمون به، وأن يسعَوا إلى الابتعاد عن الظلم قدر الإمكان، وبذلك أرفض أن يقولوا إنهم ليسوا جمعيات خيرية. وأنا أرد عليهم قائلاً: أنتم جمعية خيرية ليست لجهة واحدة، بل للمودع والمستقرض والممول والمضارب والشريك).

    وفي سؤاله عن توقعه في الإقبال على المصارف الإسلامية وإن كانت ستؤثر في البنوك التقليدية أجاب بأن الناس ستتعامل مع البنوك الإسلامية انطلاقاً من عاطفتهم الإسلامية، لأنهم يخافون من الحرام، وخاصة من ناحية المال، وبالتالي سيتهافتون عليها، وعلى القائمين أن يستوعبوا هؤلاء الناس ويلبّوا لهم ولو على حساب أرباحهم، وعلى حساب المستثمرين متسائلاً: (لِمَ لا نعتمد على الممولين القطريين الأفراد والمؤسسات في التغاضي عن نسبة من الأرباح ما داموا بتأسيسهم لبنك إسلامي يحملون رسالة). وأضاف: (إنها ستؤثر في البنوك التقليدية ليس الآن، لكن بعد أن يرى الناس آثار البنك الإسلامي، طبعاً إذا ما أحسن البنك عمله).

    لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017