آخر تعديل الإثنين 20 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596445

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أمريكا دولة إرهاب

    New Page 1

    وليس من عادتي الاتِّهام، لكن الأمر تواتر لديَّ وعندي، فما من يومٍ إلا ولها في بلادي اعتداء على آمنين وقتل لأبرياء وإدانة لمسالمين، وتعاون مع معتدين، وتضامن مع مَن تسمِّيهم هي: إرهابيين ومسلَّحين. تعزَّز التفرقة وتؤيِّد الانقسام وتدعم الانفصال وتؤلِّب الأخ على أخيه والصديق على صديقه والمواطن على مواطنه، وتؤجِّج النزاعات الطائفية والمذهبية والعرقية. وتنقض العهود والمواثيق، وتبارك وتشدُّ على أيدي إسرائيل الكيان الغاصب، وتُفعِّل "الفيتو" لتبرِّر له اعتداءاته وإجرامه، وتسانده في اغتصاباته وبناء مغتصباته. وأكرِّر للمرة العاشرة: بأني أفصل في حديثي الشعب عن الحكومات، فالحكومات هي التي تسيء وتنتهك، وبعضٌ جدُّ قليل من الشعب يدعمها وينساق معها. للظالم يوم أيتها الحكومات الأمريكية: (ولا تحسبنَّ الله غافلاً عمَّا يعمل الظالمون).

    حلب

    13/10/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017