آخر تعديل الخميس 23 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596857

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أيها التُّجَار الأبرار

    New Page 1

    هي فرصةٌ سانحة لتجارةٍ رابحةٍ مع الله جلَّ شأنه ومع الناس المحتاجين الذين هم إخوانكم ومواطنوكم وجماعتكم: فأين القرض الحسن، وأين إنظار المعسر، وأين تنفيس الكُرب، وأين العطاء والسَّخاء والوفاء ؟! فثمة - يا تجارنا - تجار أمثالكم عضَّهم الدَّهر بنابِه فأضحوا بحاجةٍ، بل ربما مسَّتهم الضرورة، ابحثوا عن ذوي الحاجات الحقيقية هنا وهناك: في المستشفى والمدرسة والجامعة والمسجد والشارع، وكونوا في العطاء أسخياء، واعلموا وأنتم تقدِّمون أن الله قد وعد المنفق بالخَلَف، وتوعَّد الممسك بالتَّلف كما جاء على لسان سيد أهل السَّخاء والوفاء والعطاء محمد صلى الله عليه وسلم: (مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم).

    حلب

    3/11/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017