آخر تعديل الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596595

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    الفتوى والتقوى

    New Page 1

    كلُّهم يبحث عن الفتوى وقليلٌ أولئك الباحثون عن التقوى، والفتوى هي الحدُّ الفاصل بين الحلال والحرام، أما التقوى فإيغالٌ في مساحات الحلال بعيداً عن الحرام وشبهاته، ولهذا فنحن نُفتي ونوجِّه ونبيِّن في الفتوى الحكم ونوجِّه المستفتي في التطبيق إلى الإحسان، والإحسان التطبيق الأرقى والأوعى والأمثل للقانون الرباني، فإن أُعطِيت مالاً على اعتبار قولٍ فقهي دون أقوال أخرى لا تُعطيكَه فلا تأخذ المال بل قُلْ: لن آخذه بناءً على تلك الأقوال، وبمعنى آخر: لا تتبَّع الرخص ولو كانت فقهاً إلا حين الاضطرار، أما في السلوك بشكلٍ عام فكن آخذاً نفسك بالعزيمة مبتغياً وجه الله جل شأنه وقل متَّبعاً سيد الكائنات عليه الصلاة والسلام: (أفلا أحب أن أكون عبداً شكوراً).

    حلب

    6/11/2017

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017