آخر تعديل السبت 22 سبتمبر 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 632028

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    وماذَا بَعْد ؟!

    New Page 1

    وما المنتَظر بعدَ كلِّ هذا الذي حصَل ؟ وإني على يقينٍ أنَّ الجميعَ نادم، إذاً فليَعلموا أنْ لا زالَ في القوسِ منزَع، ولا زالَ المجالُ متَّسعاً لعودةٍ إلى الرُّشد ولم يفُت كلُّ الأوان، فيا بني قومي عُودُوا إلى الوعي والحكمة وإصلاحِ ذات بينكم وتذكَّروا أنَّكم خُلقتم لتتَعارفوا لا لتَتناكروا، ولتتَآلفوا لا لتتَنازعوا، ولتتَعاونوا على البرِّ والتَّقوى لا لتتَقاتلوا مُعادِين البرَّ والتَّقوى، مُوالين للفساد والإفساد.

    يا هؤلاء: لقد قرَّر دُعاة الضَّلال من صَهاينة ومجرمين أن تكونوا لهم تبَعاً فهل أنتم قادِرون على الانعِتاق من رِبقَةِ إرادتهم الفاسِدة الضَّالة.

    يا أمَّة الإسلام، يا أمةَ العرب، يا أمةَ العقلاء: أُناشِدكم ضَمائركم أن قد كَفى وكَفى، ويا وَيلكم – إنْ لم تؤُوبوا – من لعنةِ الأجيالِ القادمة التي ستضطر إلى اتخاذِ قرارٍ بحذفِكم من تاريخها وتجاوزكم في الحديثِ عن أيامِ أسلافها: (فستَذكُرون ما أقولُ لكُم وأفوِّضُ أمرِي إلى الله).

    حلب

    20/6/2018

    محمود عكام

    طباعة الصفحة حفط الصفحة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018