آخر تعديل الأربعاء 18 يوليو 2018
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 623894

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    دُعاء

    New Page 1

    بسم الله الذي لا أرجو إلا فضلَه، ولا أخشى إلا عدلَه، ولا أعتمد إلا قولَه، ولا أتمسَّك إلا بحبلِه.

    الحمدُ لله الأول قبل الإنشاء والإحياء، والآخِر بعد فناء الأشياء، العليم الذي لا يَنسى مَن ذكره، ولا يُخيِّب مَن دعاه، ولا يقطع رجاء مَن رجاه.

    يا من إذا سأله عبدُه أعطاه، وإذا أمَّل ما عنده بَلَّغه مُنَاه، وإذا أقبل عليه قرَّبه وأدناه، وإذا جاهره بالعصيان ستر على ذنبه وغطَّاه، وإذا توكَّل عليه كفاه. سبحانك ما أضيق الطرق على من لم تكن دليلَه، وما أوضح الحق عند من هديته سبيله. إلهي من ذا الذي ذاق حلاوة محبتك فرامَ منك بدلاً، ومن ذا الذي أنس بقربك فابتغى عنك حولاً.

    إلهي كَسْري لا يجبُره إلا لطفك، وفقري لا يُغنيه إلا عطفك، وروعتي لا يُسكنِّها إلا أمانك، وذِلتي لا يُعزُّها إلا سلطانك. فيا منتهى أمل الآملين، ويا غاية سؤال السائلين، ويا ذخر المعدِمين وغياث المستغيثين، لك تخضُّعي وسؤالي، وإليك تضرُّعي وابتهالي، أسألك أن تُنيلني رضوانك، وتُديم عليَّ إحسانك.

    إلهي ألهمنا ذكرك في الليل والنهار، والإعلان والإسرار، وآنسنا بالذِّكر الخفيّ، واستعملنا بالعمل الزكيّ.

    إلهي أتمم لنا أنوار معرفتك، وأذقنا حلاوة عفوك، ولذة مغفرتك، وأقرَّ عيوننا يوم لقائك برؤيتك، يا أرحم الراحمين ويا أكرم الأكرمين.

    حلب

    12/7/2018

    محمود عكام

     

    طباعة الصفحة حفط الصفحة
    دُعاء بحقِّ سُوريَّة

    اخي الزائر اختي الزائرة
    لقد وصلنا تعليقك على الموضوع .
    سوف يتم عرضة في الوقت القريب

    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2018