آخر تعديل الإثنين 20 نوفمبر 2017
     
    الموجودون حالياً :
    عـدد الـزوار : 596445

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    أحبكم في الله

    سيدي يامن زرعت فينا خصائل الإيمان
    يامن كنت المربي لأجيال هي الآن مشاعل النور الوضاءة
    أنت الشخصية التي سكنت في قلوبنا وعمرت في أفئدتنا وعششت في أرواحنا وجرت في دمائنا
    فجزاك الله خير ماجزى أستاذا عن تلامذته ومعلما عن طلابه
    وثق تماما بأن نجلك الدكتور علي حفظه الله يسير على خطاك ويتبع منهجك
    فلقد ترك فينا أكبر الأثر وأعظمه
    سائلا المولى عز وجل أن يديمكم ذخرا لهذه الأمة ونورا لها
    ودمتم بألف خير
    محبكـــــــــم وولدكــــم أحمد

    • الاسم : أحمد محمد شعبان
    • البريد : aahhmaad92@hotmail.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : الأحد 19 يونيو 2011

    الشكر الجزيل والكبير يافضيلة الشيخ

    فضيلة الشيخ الدكتور محمود عكام
    ربما من فضل الله علي وكرمه أنني جلست معك في كلية الاقتصاد لمدة نصف ساعة تقريبا
    فضيلة الدكتور الحمد لله أنك المنارة التي تشع وتضوي علينا في حلب
    ( العلم والأخلاق والتواضع وكل شيء )
    فضيلة الدكتور خطبة الجمعة الماضية وبساطتها 22/4/2011 هي أكثر من رائعة
    مع فائق شكري وامتنناني لك

    • الاسم : ربيع قلعه جي
    • البريد : rabiekalajie@hotmail.com
    • الدولة : عربي سوري
    • التاريخ : الأربعاء 27 إبريل 2011

    المسؤولية عن كلمة الحق

    انطلاقا من مسؤولية العلماء في قول كلمة الحق وتبيانه للناس
    وشعورا بإخوتنا المضطهدين الذين يبادون
    ونصرآ للمظلوم الذي اوصى رسولنا الكريم بالانتصار له ولو بالكلام
    وكما عهدناكم صداحين بالحق لسنوات ومهادنين للنظام
    لكن الوقت آن لان توجهوا كلمة للنظام لكف الظلم عن الشعب والاصطلاح مع الشعب .
    والله ان الشعب يعول عليكم بالانتصار له وخاصة ان الملحدين قالوا كلمتهم في وجه الظلم ولم نسمعها من علمائنا.
    أفضل الجهاد كلمة حق أمام سلطان جائر

    • الاسم : مسلم حلبي
    • البريد : muslim@gmail.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : الأحد 10 إبريل 2011

    لاتسقني كأس الحياة بذلة

    الحق الحرية العدالة الشورى تبادل السلط التعبير عن الرأي التظاهر السلمي حقوق كفلتها كل الدساتير والشرائع واول من نادى بها الإمام الحسين عليه السلام

    لاتسقني كأس الحياة بذلة
    بل فاسقني بالعز كأس الحنضل

    • الاسم : عبد الله
    • البريد : a-s-d-@hotmail.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : السبت 26 مارس 2011

    الشكر ثم الشكر والشكر

    افضل ان ابدا مشاركتي بالسلام عليكم وان يطول الله بعمرك واحب ان اخبرك سماحة العلامة الفاضل انني احترم موقعكم وانني من اصدقاءكم وفي كل حالة حزن اوضيق اوفرج الجاء اليكم وارتاح عندما اقرا انه لدي رسالة من حضرتكم لقد سالتكم في قسم الافتاء عن طريقة ختمة القران وهل استطيع ان انوي ختمة القران لزوجي او اهلي واو لي واولادي ام لا ولكم كل الاحترام والشكر ابنتك التي تحبك بالله

    • الاسم : ام محفوظ
    • البريد : raw3aa2009@windowslive.com
    • الدولة : سورية
    • التاريخ : الخميس 17 مارس 2011

    مدينة العكام

    عندما يصبح الرجل عظيما بمقاييس العظمة المختلفة بعلمه وفكره وتربيته وثباته وحبه وإخلاصه
    عندما يصبح الرجل كذلك تنتمي المدينة إليه بعد أن كان ينتمي إليها ويصبح اسمه مرادفا لاسمها فيذكر بها وتذكر به.
    وأعظم مثال لذلك هو مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ولذلك فلا عجب أن يختم الكاتب عبد الحميد ديوان كتابه عن رحاب الأدب في حلب بأستاذنا العكام
    فحلب كانت مدينة الخليل ابراهيم والزنكي نور الدين والحمداني سيف الدولة ومدينة النبهاني وسراج الدين.
    واليوم إذا أردنا أن نختصر مدينتنا العظيمة بشخص قد لونها بلونه البهي فحافظ على مقامها الريادي فصار يعرف بها وتعرف به فإننا نقول بكل حب وشموخ
    ما أجمل مدينة العكام (حلب) وما أعظم رجل الشهباء(محمود العكام)
    دمت يا سيدي رمزا لنا ودامت الشهباء تنجب الفحول

    • الاسم : هشام الصن
    • البريد : samirami2@maktoob.com
    • الدولة : سوري
    • التاريخ : الإثنين 07 مارس 2011

    أكتب و أنا أبكي...

    سيدي...
    لا اريد الإطالة...
    كثيرا ماتتوق نفسي لأقبل يمناك وقد حظيت بهذا الشرف
    و لكن...
    لقد رأيت في منامي أني قد ذهبت لمقابلة فضيلة الشيخ:عبدالله سراج الدين(رحمه الله)و بينما أنا ذاهب لمقابلته و إذا بمناد يندي برحيل العلامة فما وجدت نفسي إلا متجها إلى جامع التوحيد فوجدتك سيدي وحيدا فانكبيت ع كلتا يدك اقبلهما و دموعي تذرف فاستيقظت على أذان الفجر مو و انا بكامل نشاطي مبتسما

    فما رأيك سيدي...

    لك مني فائق الأحترام...

    ارجوك إذكرني بدعوة صالحة..


    المحب..عبدالله

    • الاسم : عبدالله الحاج أسعد
    • البريد : alasaad20@hotmail.com
    • الدولة : عربي_سوري
    • التاريخ : الثلاثاء 08 فبراير 2011

    أين الخلل ، وكيف العمل؟

    أين الخلل وكيف العمل؟
    بسم الله الرحمن الرحيم: " إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا " (النساء: 48).
    أيها الأحبة الكرام:
    بهذه الآية تجتمع أطراف النصوص ويفسر بعضها بعضاً. فنصوص الوعد بالجنة للموحدين العصاة الذين يقترفون الكبائر هي بعد تطهيرهم في النار حيناً من الدهر، أو بمغفرة الله سبحانه وتعالى لهم. ونصوص الوعيد على فاعل المعصية قد يعاقبه الله، وقد يغفر له، أو تكفرها طاعاته أو البلاء الذي يصيبه في الدنيا، أو غير ذلك من الأسباب. ولا ريب في أن فهم أصحاب القرون الثلاثة الأولى المشهود لها بالخيرية من الرحمة المهداة سيدنا وحبيبنا رسول الله ،صلى الله عليه وسلم، ومن نهج منهجهم هو الفهم السديد، وهو مقتضى النصوص الواردة المتواترة في إقامة الحدود على مرتكبي الكبائر، إذ لو كانوا كفاراً لوجب قتلهم. ولغير ذلك من الدلائل.
    ولا شك في أن الفهم هو الذي يعصم المجتمع من التمزق والمشاغبات والفتن الداخلية الناجمة عن رؤية الخوارج وفهمهم.
    أيها الإخوة، أيتها الأخوات:
    إن الله تبارك وتعالى لطيف بعباده غفور رحيم، قال سبحانه : "إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا " (النساء: 31).
    نعم. " اجتناب الكبائر يكفر الله بها الصغائر" ( أضواء البيان 4/118).
    قال تعالى: " وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا" (النساء: 110).
    نعم. إن الله لا يريد إثقال كواهل العبادات تشق عليهم.
    إن المؤمنين يحيون بين الخوف من الرقيب القادر، والأمل في الرحمن الغفور، ويستعدون للقاء الحسم، طال الأجل أم قصر.
    أيها الأحبة الكرام: إن الله سبحانه وتعالى حين خلق الناس حدد لهم هدفين كبيرين:
    الهدف الأول: أن يعبُدوا الله ولا يشركوا به شيئاً، قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".
    الهدف الآخَر: أن يساهموا في عمارة الأرض، قال سبحانه: " هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها"؛ أي طلب إليكم عمارتها عمارة حسية، وعمارة معنوية؛ لأن لنا حضارةً في الماضي، والواجب أن نحييَها هذه الأيام، وهذا يتطلب معرفة جيدة بعلوم العصر، وعمارة معنوية وذلك بإحسان العمل، ونشر العدل والإحسان، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مع دوام الشكر لهذه النعم قولاً وسلوكاً؛ لأن الشكر هو قيد النعم، فإن انفك القيد طارت النعم. أفلا يقطع الأحشاء أن يصنع القوم الغواصات والدبابات والطائرات وعابرات القارات من الحديد، وفي القرآن الكريم سورة الحديد والله تعالى يقول: " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة" ؛ لأن الله سبحانه يقول: " كنتم خير أمة أخرجت للناس".

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : سوري - حلبي
    • التاريخ : الخميس 27 يناير 2011

    اختلاف القلوب

    اختلاف القلوب
    إن اختلاف القلوب هو من أعظم الأسباب في القضاء على كيان الأمة الإسلامية، لاستلزامه الفشل، وذهاب القوة والدولة، كما قال تعالى: " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم".
    فترى المجتمع الإسلامي اليوم في أقطارالدنيا يضمر بعضهم لبعض العداوة والغضاء وإن جامل بعضهم بعضاً فإنه لا يخفى على أحد أنها مجاملة، وأن ما تنطوي عليه الضمائر مخالف لذلك.
    وقد بيّن تعالى في سورة الحشر أن سبب هذا الداء الذي عمت به البلوى إنما هو ضعف العقل، قال تعالى: " تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى". ثم ذكر العلة لكون قلوبهم شتى بقوله: " ذلك بأنهم قوم لا يعقلون". ولا شك في أن داء ضعف العقل الذي يصيبه فيضعفه عن إدراك الحقائق، وتمييز الحق من الباطل، والنافع من الضار، والحسن من القبيح، ولا دواء له إلا إنارته بنور الوحي؛ لأن نور الوحي يحيا به من كان ميتاً، ويضيء الطريق للمتمسك به. فيريه الحق حقاً، والباطل باطلاً، والنافع نافعاً والضار ضاراً، قال تعالى: " أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها"، وقال تعالى: " الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور". ومن أخرج من الظلمات إلى النور أبصر الحق حقاً والباطل باطلاً. وقال تعالى: " أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم"، وقال تعالى: " وما يستوي الأعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولا الحرور وما يستوي الأحياء ولا الأموات"، وقال تعالى: " مثل الفريقين كالأعمى والأصم والبصير والسميع هل يستويان مثلاً ".
    إلى غير ذلك من الآيات الدالة على أن الإيمان يكسب الإنسان حياة بدلاً من الموت الذي كان فيه، ونوراً بدلاً من الظلمات التي كان فيها.
    وهذا النور عظيم يكشف الحقائق كشفاً عظيماً، كما قال تعالى: " مثل نوره كمشكاة فيها مصباح . . . إلى قوله :
    " ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم".
    ولنعلم أن العمل بالسنة هو من هدي القرآن للتي هي أقوم؛ لقوله تعالى: " وماآتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا".
    ولنعلم كذلك أن السنة لا تقتصر على سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فحسب، بل هناك سنة الخلفاء الراشدين، لقوله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنوجد".
    أسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يؤلف قلوب المسلمين حتى يستعيدوا قوتهم ودولتهم إنه سميع مجيب، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : سوري - حلبي
    • التاريخ : الخميس 27 يناير 2011

    مجازفة في التصنيف

    مجازفة في التصنيف
    إن دعوى الاغتراف من القرآن الكريم والسنة مباشرة من دون امتلاك الوسائل التي تمكن من الاغتراف نوع من المجازفة...
    ـ إن الأئمة عندما اختلفت وجهات نظرهم، لم يزعم أحد منهم أنه أصاب الحق الذي يريده الله سبحانه وتعالى ، بل إن كل واحد منهم كان يقول: رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب. وهكذا بقي الاختلاف وبقي الأدب وبقي الود وبقي التواضع . . . يسأل الشافعي عن أبي حنيفة ـ رحمها الله تعالى ـ فيقول : الناس عيال في الفقه على أبي حنيفة.
    كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينهى عن القراءة خلف الإمام (الموسوعة الفقهية ص 168)، أما عمر بن الخطاب فقال: إن كنتَ خلف الإمام فاقرأ في نفسك (الموسوعة ص 555) وهكذا فإن أبا حنيفة تابع أبا بكر، والشافعي تابع عمر بن الخطاب. وكل واحد منهما أخذ بسنة من سنن الخلفاء الراشدين، لقوله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين . . .".
    ـ إن الخلافات الفقهية الفرعية لا يعدها أحد خلافاً دينياً وتفريقاً للدين، بل هي اجتهادات في فهم النص.
    أما قوله تعالى: " إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ". (الأنعام: 159).
    وقوله تعالى: "مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ. مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ " (الروم: 31 و 32).
    فإن تفريق الدين في العقائد وليس بالاجتهادات، ذلك بأن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً هم المشركون وأهل الكتاب. وما هذه الآيات إلا تحذيرٌ للمسلمين من عدم الوقوع في العلل نفسها التي وقع فيها أولئك.
    ـ أما دعوى بعضِهم بأن السلف لم يكونوا يلجؤون إلى التأويل في الأسماء والصفات فإنها مجازفة أيضاً.
    . هذا الإمام أحمد يؤوّل (مجيء الرب) بمجيء أمره في قوله تعالى "وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا "
    (الفجر: 22). (الأسماء والصفات ص 292).
    . ولهذا لا نعجب إذا رأينا ابن تيمية يؤول (الوجه) في قوله تعالى " وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ" (القصص: 88).
    قائلاً: " أي دينة وإرادته وعبادته" ( الفتاوى 2/ 433 سطر 3). ثم يقول ـ رحمه الله ـ: " ومنه قوله:" ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله"، أي قبلته .

    • الاسم : د/ يحيى مصري
    • البريد : yahiamasri8@gmail.com
    • الدولة : سوري - حلبي
    • التاريخ : الخميس 27 يناير 2011
    جميع الحقوق محفوظة 2001 - 2017