آخر تحديث: السبت 13 أغسطس 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
قواعد التعايش التي رسمها الإسلام بين المسلمين وبين أهل الكتاب

قواعد التعايش التي رسمها الإسلام بين المسلمين وبين أهل الكتاب

تاريخ الإضافة: 2008/04/24 | عدد المشاهدات: 2952
نريد - أستاذنا الفاضل - تبيان قواعد التعايش التي رسمها الإسلام بين المسلمين وبين أهل الكتاب عندما يكونون في وطن واحد، ولك الشكر والتقدير.


  الإجـابة
الخميس:24/4/2008 قرر الإسلام بالسنة لأهل الكتاب المتعايشين مع المسلمين أن لهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين، وكفل لهم حريتهم الدينية فيما يأتي:‏ 1- عدم إكراه أحد منهم على ترك دينه أو إكراهه على عقيدة معينة، يقول الله سبحانه: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي).‏ 2- من حق أهل الكتاب ممارسة شعائر دينهم، فلا تهدم لهم كنيسة ولا يكسر لهم صليب, يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "اتركوهم وما يدينون", بل إن من حق زوجة المسلم "اليهودية أو النصرانية" أن تذهب إلى الكنيسة أو إلى المعبد، ول احق لزوجها في منعها من ذلك. 3- أباح لهم الإسلام ما أباحه لهم دينهم من الطعام والشراب، فلا يقتل لهم خنزير ولا تراق لهم خمر ما دام ذلك جائزاً عندهم, وهو بهذا وسّع عليهم وأكثر من توسعته على المسلمين الذين حرم عليهم الخمر والخنزير. 4- لهم كامل الحرية في قضايا الزواج والطلاق والنفقة، ولهم أن يتصرفوا كما يشاؤون فيها دون أن توضع لهم قيود أو حدود. 5- حمى الإسلام كرامتهم وصان حقوقهم وجعل لهم الحرية في الجدل والمناقشة في حدود العقل والمنطق مع التزام الأدب والبعد عن الخشونة والعنف، قال تعالى: (ولاتجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم). 6- سوى بينهم وبين المسلمين في العقوبات في رأي بعض المذاهب وفي الميراث، وسوّى في الحرمان بين الكتابي والمسلم فلايرث الذمي قريبه المسلم ولا يرث المسلم قريبه الذمي. 7- أحل الإسلام طعامهم والأكل من ذبائحهم والتزوج بنسائهم قال تعالى: (اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم). 8- أباح، بل حضَّ الإسلام على حسن معاملتهم ومعاشرتهم وعيادة مرضاهم والتهادي معهم وكل ذلك ضمن دائرة البر لهم الذي دعينا إليه في القرآن الكريم. نسأل الله أن يوفقنا لوحدة إنسانية تستظل بظل الإسلام الحنيف الرفيق الرقيق الرحيم المتسامح.

التعليقات

شاركنا بتعليق