آخر تحديث: الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
صفات الداعي إلى الله

صفات الداعي إلى الله

تاريخ الإضافة: 2009/03/05 | عدد المشاهدات: 1471
فضيلة أستاذنا الدكتور محمود عكام، ما صفات الداعي إلى الله تعالى، ولك الشكر ؟‏


  الإجـابة
الخميس 5/3/2009 صفات الداعي إلى الله تعالى هي: 1- العلم: (قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني ) صدق الله العظيم. 2- الحلم: قال صلى الله عليه وسلم: "من يحرم الرفق يحرم الخير" رواه مسلم. ولقد أثنى رسول الله على أشح عبد القيس بهذا وقال له: "إن فيك خصلتين يحبهما الله، الحلم والأناة" رواه مسلم. 3- الإخلاص: وهو لب العمل وروحه ومقوده الذي يقوده إلى مستقر الأجر والقبول، قال رسول الله: "قال الله تعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، فمن عمل عملاً أشرك فيه غيري تركته وشركه" رواه مسلم. 4- التزام الداعي ما يدعو إليه: قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون. كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون)، وقال الشاعر: ابدأ بنفسك فانهها عن غيها فإذا انتهت عنه فأنت حكيم‏ لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم‏ 5- تخيَّر الأسلوب المناسب للمُخاطَب والوقت الأفضل: ولهذا قال الإمام علي كرم الله وجهه: "حدثوا الناس بما يعرفون، أتحبون أن يكذب الله ورسوله" رواه البخاري. وفيما يخص الوقت: فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخوَّل الناس بالموعظة خشية السآمة (الملل). وكان أحياناً يترك العمل وهو يحبه لما يخافه من نفرة الناس منه. 6- الغيرة على الخير والحق والإنسان: وذلك ببذل الوسع والطاقة في الوصول إلى الخير والحق وصالح الإنسان، دون ضجر أو يأس أو سعي لتغيير المسار من رفق إلى عنف، ومن حلم إلى عَنَت ومشقة، فالإنسان بحيائه وإيمانه وعلمه ورفقه. ألا ما أحوجنا إلى داعٍ بل ودعاة يتحلَّون بهذا الذي ذكرنا، فنصل إلى مجتمع متآلف متضامن، متطور، معتمدٍ على نفسه في صناعته وتجارته وزراعته، فاللهم وفق دعاتنا إلى ذلك.

التعليقات

شاركنا بتعليق