آخر تحديث: الثلاثاء 10 كانون الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
الأضحى عيد التضحية

الأضحى عيد التضحية

تاريخ الإضافة: 2019/08/10 | عدد المشاهدات: 127

العيدُ الذي يعقب الوقوف بعَرَفة يُدعى عيد الأضحى نسبةً للأُضحية التي يقدِّمها الحاج في اليوم العاشر من ذي الحجَّة وما بعده شكراً لله على ما وفَّق وأنعم وتفضَّل، والذي لم يحج يُشارك الحاج في الأضحية ليعمَّ المشهدُ كله هذا المنظر: أضحيةٌ تُنحَر، وفقراء تأكل، وأغنياء تشكر، وربٌّ يمنحُ ويغفر وينعم ويتفضَّل، والمشهدُ الذي نحكيه ينطلقُ من المركز (الكعبة ومكة) ويمتد إلى كل جزء من أجزاءِ محيط الدائرة (الكرة الأرضية)، وللأضحى دلالاتٌ أخرى ذات وجدان، فيا أيها المضحِّي: تضحي بما تضحي إرضاءً لربٍّ عبدتَه ووحَّدته وسعيتَ وطُفتَ حول بيته العتيق، فما بالك لا تتابع طريق التضحية فتضحي بالنفس الأمارة لصالح النفس الراضية المرضية، وتضحي بالشهوات الممنوعة لصالح مرضاة ربك جل شأنه، وتضحي بمصلحتك الشخصية لصالح مصلحة الوطن والأمة.

فيا الله ويا رباه: وفقنا للقيام بمسؤولياتنا ونحن نستشعر الرضى واللذة والتوفيق، وهيئ لنا من أمرنا وأحوالنا وأوضاعنا رشداً يا رب العالمين.

حلب

10/8/2019

محمود عكام

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

التحريم لا يكون إلا بالنص

لقراءة النص من المصدر، لطفاً

التعليقات

شاركنا بتعليق