آخر تحديث: الجمعة 18 تشرين الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
ألا فلتعلم إسرائيل

ألا فلتعلم إسرائيل

تاريخ الإضافة: 2017/03/22 | عدد المشاهدات: 721
ألا فلتعلم إسرائيل ومن معها ظاهراً وباطناً علناً وخفية أننا لسنا عنها بغافلين، ولها بالمرصاد دائماً نحن جاهزون. سنقاومها وسنتابع مقاومتها، على الرغم من ألم الداخل وأوجاعه ومعاناته، فهي العدوة اللَّدودة لأنها الظالمة الغاشمة الأكيدة المعتدية الأثيمة المحتلة الطاغية، ونهاية كل ظالم جدُّ وخيمة وستكون هذه النهاية على يد روَّاد العدل والإيمان والإنصاف والرحمة والإنسانية والحضارة، على يد السوريين الشرفاء الغيارى على الوطن والوفاء والأمانة، ومَنْ معهم من أبناء الإنسانية كلها شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً. أسقطَ الجيش السوري طائرة معتدية غادرة تسللت بمكر وخيانة إلى أجوائه ، فلِمَن سَقَط المهانة والاحتقار، ولمن أَسقَطَ التقدير والإكبار. فيا رب العزة وفِّق السوريين جميعاً ليكونوا صفاً واحداً في مواجهة كيانٍ غاصب أثيم يُدنِّس المقدسات يُدعى الصهيونية الماكرة (كتب الله لأغلبنَّ أنا ورسلي) حلب 22/3/2017 محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق