آخر تحديث: السبت 29 فبراير 2020
عكام


كلمة الشـــهر

   
الوطنيَّة محكُّ السِّياسة والدِّين

الوطنيَّة محكُّ السِّياسة والدِّين

تاريخ الإضافة: 2017/11/09 | عدد المشاهدات: 686
New Page 1

الوطنية برهان التَّدين، ودليل السِّياسة الوحيد، فمن ابتغى الدِّين فعليه إثبات ذلك من خلال الوطنية التي تعني حسن القيام بالواجبات تجاه الوطن، ومن سعى إلى السِّياسة ليبرز فيها حكيماً فعليه تأكيد ذلك عبر الوطنية التي أشرنا إليها آنفاً. فإن خلا التدين من قيمة "الوطنية" كان التدين نظرياً بحتاً، يتنقل من تصور إلى تصور، ومن خيال إلى خيال. وإن تجاوزت السِّياسة الوطنية كانت السِّياسة هرطقات ومصالح شخصية مُسِفَّة، فيا أيها المتدينون ويا أيها السياسيون في سورية خاصة وفي عالم اليوم عامة: (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين). والمخاطَب هنا كلّنا وجميعنا لا يتخلف عن ذلك دين أو مذهب أو عرق أو حزب أو جماعة أو منظمة.

حلب

9/11/2017

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق