آخر تحديث: الثلاثاء 10 كانون الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
سيهزم الجمع ويولون الدبر

سيهزم الجمع ويولون الدبر

تاريخ الإضافة: 2019/08/05 | عدد المشاهدات: 145

المهزومون جمع وليسوا جماعة، والمنتصرون جماعة وليسوا جموعاً، والفرق بين الجمع والجماعة: أن الجمع غير مؤتلف ومتنافر، جمعتهم المصالح الشَّخصية الخاصة، وهذه لا تُجمَع جماعة، ولكن تُجمَع جمعاً، وستراهم بعد هُنَيهة مُتعادين مُتنافرين مُتضادين. أما الجماعة فهم المؤتلفون والمتفقون والمجتمعون على خير ونفع، ولهذا فيدُ الله معهم وعليهم وعندهم، ومَن كانت يد الله معهم نصرَتهم وأعزَّتهم وباركتهم. فيا أيتها الجماعة الخيِّرة البنَّاءة المعطاءة الواعية الرشيدة النبيلة السَّاعية إلى حقن الدماء ونظافة اللسان: أبشري بالنَّصر على الجمع الذي تخلَّت يد الله عنه، وراح يدَّعي الانتصار (أم يقولون نحن جميعٌ مُنتَصِر) وهَيهات فإنَّهم – حتماً – سيُهزَمون شَرَّ هزيمة ملؤُها الهوان والصَّغار والامتهان، وهناك أيضاً في يوم القيامة والحساب والبعث والحشر والنَّشر لهم موعدٌ مع ما هو أقسى وأفظع من هزيمة الدنيا الصاغرة، مع العذاب المقيم خالدون فيه لا يخفف عنهم ولا هم يُنظرون، فاللهم أرنا هزيمة الجمع الشرير، واجعلنا مع الجماعة الراضية المرضية الوطنية المؤمنة الداعية إلى أمن وأمان وسلم وسلام يا رب العالمين.

حلب

5/8/2019

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق