آخر تحديث: الجمعة 25 سبتمبر 2020
عكام


لطيفة قرآنيــــة

   
بلِ الإنسانُ على نفسِه بَصِيرة

بلِ الإنسانُ على نفسِه بَصِيرة

تاريخ الإضافة: 2020/08/31 | عدد المشاهدات: 117

 

لن يعرفَ الإنسانُ أيَّ إنسان نفسَه إلا من نفسِه، فأهلُ الدَّار أدرى بالذي فيها، فيا أيها الإنسان: كُن على يقينٍ بأنَّك تعلمُ ما أنتَ عليه من حيث النية والغرض والغاية والهدف والصِّحَّة والبطلان والحلال والحرام والحب والكراهية والقبول والرفض والحقيقة والزيف، ولهذا هيا إلى الانطلاق من مرتكز الحق، ودعِ الوهم والخيال والافتراضات التي لا تمتُّ إلى الواقع بصلة، ولعلَّ أول ما أنت بَصيرٌ عليه وبه أنك مخلوق مِن قِبل خالق عظيم، فابتدئ المسيرة من هذه النقطة وابحث عن سر كونك مخلوقاً دون غيرك ممن استمروا في العدم، وبعد البحث عن السرِّ اعرف بل اسعَ لمعرفة مُرادات الخالق جَلَّ شأنه منك، لأنك – في النهاية – إليه آيلٌ وراجع وعائد، وها أنت ذا قد أُعِنتَ على التعرف على المرادات بوساطة الرسل والكتب فلماذا تبتعد عنهم وعنها، وتدَّعي – وهماً – الاستقلال عنهم جميعاً: (وضربَ لنا مثلاً ونسي خلقه) فـ: (اقرأ باسم ربك الذي خلق).

حلب

31/8/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق