آخر تحديث: الأربعاء 14 إبريل 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
الرَّقابة الامتحانية

الرَّقابة الامتحانية

تاريخ الإضافة: 2021/03/26 | عدد المشاهدات: 98

 

هُما أحدُ رَقيبين أو مُراقبين: أوَّلهما: قَاسٍ عَتيدٌ عَنيدٌ همُّه أن يُخطئَ المراقَبُ (الطالبُ، الممتَحن)، وها هُو ذا يُحدِّقٌ بعينين يتساقطُ منهما شَررُ الاضطهاد والتَّرعيب والتَّخويف، وهَيهات منَّا التَّيسير أو التَّسهيل أو الإعانة أو التلطُّف أو ...

وثانيهما: مُتساهِلٌ يُقارب التَّسيب يُجولُ بين "الطلاب" وكأنَّه يقولُ لهم بحاله دونَ قَالِه: افعَلُوا ما شئتم، وما أنا إلا شكلُ مُراقِب لا حَقيقةَ له، أنتظرُ الوقتَ كي ينتهي وليسَ لي من هَمٍّ سِوى ذلك.

فيا أيُّها المسؤولون عن الرَّقابة الامتحانية: دَرِّبوا وأَهِّلوا المراقبين واجعلوا لهم دَوراتٍ يتعلَّمون فيها الضَّبط والعَدلَ والحكمة والأمانةَ والإعانة والاطمئنان والأمانَ وما شابه، فساعةُ الامتحان ساعةٌ فاصِلة بل وحاسِمة، والحالةُ النَّفسية فيها أمرٌ جذري: هَوِّنوا عليكم أيها الطلاب وأيها الممتَحنون فنحنُ منكم وأنتم منا، لا تخونوا ولا تغدروا وعلينا أن لا نظلم ولا نقسو، وليعلمَ الجميعُ أن لا إبداعَ مع الرُّعب، ولا إنتاجَ خيِّراً مع الخيانةِ والغدرِ. طابَ امتحانُكم وطابَت علاقاتنا فيما بيننا.

حلب

26/3/2021

الدكتور محمود عكام 

 

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب  

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق