آخر تحديث: الأحد 13 يونيو 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
تعالَوا إلى كلمةٍ سَوَاء

تعالَوا إلى كلمةٍ سَوَاء

تاريخ الإضافة: 2021/05/10 | عدد المشاهدات: 43

 

هو خطابٌ مني إلى الآخر ومِن الآخر إليَّ، ولكلِّ مَقامٍ كلمة سَواء، وما من كلمةٍ أكثر (سَوائية) من تلك التي تُنسَب بتوثيقٍ ووفاء لله جَلَّ شأنُه، فيا أيها المسلم: تعالَ إلى الكلمةِ السَّواء التي أُمرنا بها جميعاً وهي كلامُ الله العظيم، وبيني وبينك هذا الكتابُ الحكيم الشَّريف المقدَّس: (ولقد يَسَّرنا القرآنَ للذِّكر فهل من مُدَّكِر)، ويا أيها الإنسان هيا إلى كلمةٍ سَواء يُنتجها العقلُ السَّليم الزكيُّ النَّبيل معَ العدل الذي به قامت السموات والأرض، فما يخلُص عن هذين فأنا مَدين لذلك وعليكَ أن تكون كذلك. ويا أيها المواطنون السُّوريون تعالوا إلى كلمةٍ سَواء هي الوطن حِمايةً ورعايةً مجداً وعزة وازدهاراً واستقراراً واستقلالاً وسِيادة فما يدعمُ ذلك فهو واجبٌ عليَّ وعليك أيها المواطن السُّوري مَنْ كُنت، وما يؤذي ويخدش وينتهك ذلك فهو حرام عليَّ وعَليك أَترُكُه وتتركُه وأُجافيه وتجافيه وأجانبه وتجانبه، وكفانا اختلافاً على مرجعيات هنا وهناك، تعالَوا إلى كلمةٍ سَواء، هذا نداؤنا، وهذه رايتنا، فاللهمَّ قد بلغنا، فاللهمَّ فاشهد.

حلب

10/5/2021

الدكتور محمود عكام

 

 

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg  /

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق