آخر تحديث: الأربعاء 18 سبتمبر 2019
عكام


تعـــليقـــــات

   
نداء ومناشدة لأهل العراق

نداء ومناشدة لأهل العراق

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 2507

يا شعب العراق...
أناشدكم الله أناشدكم الله أن تلتقوا على الإسلام في مجاله الأوسع..
أناشدكم الله أن تتبنوا الإسلام في أقوالكم وسلوككم وأن تُروا الناس جميعاً أثر الإسلام فيكم وأثر حضارته في تصرفاتكم..
يا شعب العراق...

أناشدكم الله أن تجتمعوا في بوتقة الوطن على كلمة الحق وفعلة الخير ورفعة الفضيلة ونبذ التفرقة ومعاداة أولياء الشيطان وقرناء الرذيلة..
أناشدكم الله أن تتابعوا الجهاد ضد الشر والاحتلال الغاشم وأهله وليكن همكم في جهادكم إرضاء الديان وبناء الأوطان وخدمة الإنسان..
أناشدكم الله أن يحب الواحد منكم لمواطنه ما يحب لنفسه..
أناشدكم الله أن تحافظوا على بغداد الحضارة، بغداد العلم، بغداد الصمود في وجه الغازين والنازيين الداخليين والخارجيين، في وجه المستكبرين والطغاة والمارقين والمفتنين..
أناشدكم الله رعاية لجار وإجارة لمستأمن وحرمة لمقدس..
أناشدكم الله حباً لحقيقة كراهية لزيف وباطل..
أناشدكم الله أن تتحققوا بما تدّعون من إسلام في أنفسكم ومساجدكم ومدارسكم وجامعاتكم...
أناشدكم الله ألا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم، لمن عاش في وطنكم ترعونه ويرعاكم..
أناشدكم الله وأناشد نفسي وأمتي وشعبي وحكومتي هنا في سورية أن نكون أوفياء لأخوة إيمانية، وأن نكون معاً على قدم الصدق في تحقيق أمان الإنسان وأمنه وخيره ونفعه، وأن نستجمع أمرنا في مواجهة التهديدات الظالمة لنكون يداً واحدة وقلباً واحداً..
أناشدكم الله أن تقدسوا مقدساتكم وأن تحترموا شعائركم وأن تعظموها فالمسجد شعيرة عظيمة، فالمسجد لكل الفرقاء المسلمين، لكل المذاهب المسلمة شعيرة معظمة لدى الجميع..
فيا أبناء العراق أناشدكم الله الإسلامَ الإسلام، اللهَ الله في مساجدكم، اللهَ الله في دمائكم، اللهَ الله في أعراضكم، اللهَ الله في أخوتكم، اللهَ الله في مصاحفكم، اللهَ الله في هذا البلد الذي يحاول المستعمر الآثم أن ينهب ثرواته وأن يترك أبناءه يتعادون فيما بينهم، إنه المستعمر المحتل الآثم الذي تعاون من أجل أن يشعل بينكم نار العداوة من خلال إثارة الفتن عبر طريق الطائفية أو المذهبية أو العرقية، فاللهَ الله.

أناشدكم اللهَ أن تتعرفوا على عدوكم فعدوكم ليس بمسلم ولا يحب الإنسان ولا يحب الخير ولا يحب الاستقرار والأمان لكم، أناشدكم الله يا أهل العراق، يا أبناء العراق أناشدكم الله ألا تكونوا موطناً لسريان نار الفتن، فنار الفتن إذا سرت فيكم في هشيمكم فستحرقكم وستحرقنا وستبيدكم وستبيدنا وستنهال علينا باالإبادة الكاملة.
يا إخوتي في العراق: ﴿واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا﴾، ﴿ولا تنازعوا فتفشلوا﴾، ﴿إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص﴾.

الدكتور محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق