آخر تحديث: الخميس 13 أغسطس 2020
عكام


كلمة الشـــهر

   
أيها التُّجار والصِّناعيُّون الأغنياء رِفقاً

أيها التُّجار والصِّناعيُّون الأغنياء رِفقاً

تاريخ الإضافة: 2020/03/24 | عدد المشاهدات: 356

مَنْ كانَ منكم يرفُقُ من قبل فليبارك الله فيه وبه، ومن كانَ منكم غيرَ ذلك فليُصلحه الله، وإنَّها لمناشدة: إن لم ترفقوا بالفقير والمسكين والمستور في هذه الأيام وهذه الظروف إذاً فمتى ؟! فاللهَ اللهَ اتَّقوه وأطيعوه في إغاثة اللهفان والتَّنفيسِ عن المكروبِ والتَّفريج عن المهموم، وعدم إثقالِ كاهل المواطن بالغَلاء والرِّبح الفاحش، فما يضرُّكم يا هؤلاء لو أنَّكم بِعتُم من دون أرباح واستبدلتم بها أرباحاً من خزائن الأجر والثواب ؟! نعم، ما يضرُّكم لو أنَّكم عَدَدتم الناسَ الذين حولكم من أهليكم وأنفقتم عليهم مما رزقكم الله، وما يُنفَقُ على الأهلِ أعظمُ أجراً من كلِّ الإنفاقات الأخرى.

يا هؤلاء: تذكروا أن ملكين يُردِّدان كلَّ يومٍ في جَنَباتِ الأرض: اللهم أَعطِ مُنفِقاً خَلَفاً، وأعطِ مُمسِكاً تلَفاً، فهل أنتم فاعلون ومستجيبون ؟!

حلب

24/3/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق