آخر تحديث: الأحد 04 ديسمبر 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
كثرةُ الأحزاب ظَاهرةٌ صِحيَّة

كثرةُ الأحزاب ظَاهرةٌ صِحيَّة

تاريخ الإضافة: 2022/08/17 | عدد المشاهدات: 134

 

إنْ هي تَنافست في خدمة الوطن ورعايته وحمايته وتقديم الأكثر والأفضل والأحسن له، وسَعَت إلى تشكيل نماذج عملية في ميادين مختلِف مَناحي المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصناعية والزراعية و...

ولا نريدها سَاعيةً إلى الإعداد لساعات الانتخابات التشريعية والإدارة المحلية أو إلى المسارعة لتقديم مندوبيها لتعيينات في مناصب سياسية وإدارية، فالحزبُ الواعي هَمُّه الأجيالُ القادمة، بينما الحزبُ النَّفعي همُّه الانتخابات القادمة، وشتَّان شتَّان بينَ هذين أو بين ذاك وهذا.

فيا أيتها الأحزاب عل اختلاف تسمياتها في وطني: اعلموا علم اليقين أنَّ الوَطنية مَحكُّ الحزبية، وعلى هذا الأساس اعملوا واشتغلوا، وأسألُ اللهَ لكم التَّوفيق في عَملكم الوفي دائماً وأبداً، واعلموا أيضاً أنَّ المواطنة هي رباط وصِلة ما بيننا، والمواطنة تقوم على ركنين اثنين: الحَصانة والإعانة، أما الحصانة فكُلُّنا آمنٌ مِن كُلِّنا، وأما الإعانةُ فكُلُّنا يُعينُ كُلَّنا لتحقيقِ وطنٍ آمنٍ حُرٍّ مُستَقل مُستَقر مُزدَهر سيِّد.

حلب

17/8/2022

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/ 

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك..

https://t.me/akkamorg 

 

التعليقات

شاركنا بتعليق