آخر تحديث: الأحد 09 مايو 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
اشكُروا اللهَ جَلَّ شأنُه يزدكم خيراً

اشكُروا اللهَ جَلَّ شأنُه يزدكم خيراً

تاريخ الإضافة: 2020/06/06 | عدد المشاهدات: 374

 

ورد في الأثر أنَّ من دعاء النبيِّ صلى الله عليه وسلم: "واجعلني لك ذَكَّاراً، ولكَ شَكَّاراً" فلِمَ – يا بَني قومي – قَلَّ الشكَّارون ونَدَرَ الذَكَّارون الحقيقيُّون، وأعني بالحقيقيِّين: مَن يذكُر بحاله ويشكُر بفعله وسلوكه وذرَّاته: (اعمَلوا آلَ داودَ شُكراً...)، ولنكن على علمٍ أنَّ مَن ذكرَ وشكرَ ربَّه فقد استقامَ لسانُه واطمأنَّ قلبُه وحَسُنَ حالُه وأضحى عُنصُرَ أمانٍ وطمأنينةٍ وسلامٍ في مجتمعه وبيئته، فَهَلِمُّوا جميعاً إلى الذِّكر والشُّكر أينما كنتم وحيثما وُجدتم ولأيِّ مَنصبٍ حُزتم، وأفضلُ الذِّكر (لا إله إلا الله)، وأجملُ الشُّكر إدراكُك أنَّ المنعمَ يستحقُّ الشُّكر وأنَّك لا تقدِرُ على الشُّكرِ إلا إنْ أنعمَ عليكَ به وتجلَّى على قلبك بيقينه، فاللهمَّ اجعلنَا ممن توكَّل عليكَ فكفَيتَهم، واستهداكَ فهديتَهم، واستنصركَ فنصرتَهم، نسألُك أن تُنيلَنا رضوانك وتُديمَ علينا إحسانك، يا ذا المعروفِ الذي لا ينقضي أبداً، ويا ذا النِّعمة التي لا تُحصَى عَدداً أسألك أن تصلِّيَ على مُحمَّدٍ وآل مُحمَّدٍ دائماً وأبداً.

حلب

2/6/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق