آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2019
عكام


خطبة الجمعة

   
دعوة إلى قراءة الحديث الشريف

دعوة إلى قراءة الحديث الشريف

تاريخ الإضافة: 2005/11/04 | عدد المشاهدات: 2746
أما بعد ، أيها الإخوة المؤمنون : ها نحن في يوم العيد وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا للعمل الصالح والقول السديد ، ولن يكون قولنا سديداً ولا عملنا صالحاً إلا إذا اتخذنا القرآن منهجاً والنبي صلى الله عليه وآله وسلم أسوة وقائداً ، لذلك في هذا اليوم وفي هذه الخطبة بالذات أحببت أن أقرأ على مسامعكم أحاديثَ للنبي صلى الله عليه وآله وسلم من غير تعليق وذلك من أجل أن تتفتح عقولنا وتصفو قلوبنا وننهل من هذا المعين الثر الغني المعطاء . أما الحديث الأول : فقد روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : " ما من عبدٍ يسترعيه الله رعية فلم يحطها بنصحٍ لم يُرِح رائحة الجنة " فلينتبه المسؤولون ومن لهم رعايا ومن وكلوا وأمنوا على مسؤولية تتعلق بالعباد أو البلاد . الحديث الثاني : روى أبو نعيم في الحلية أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : " صنفان من الناس إذا صلحا صلح الناس ، وإذا فسدا فسد الناس : العلماء والأمراء " . الحديث الثالث : رواه النسائي يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيه : " إذا رأيت أمتي تهاب الظالم أن تقول له أنت ظالم فقد تُودع منها " . الحديث الرابع : يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم " ألا أخبركم بأقوامٍ ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء بمنازلهم يوم القيامة على منابر من نور ، قالوا : من هم يا رسول الله ؟ قال : الذين يُحببون الله إلى عباد الله ، ويحببون عباد الله إلى الله ، ويمشون على الأرض هوناً " . الحديث الخامس : يقول صلى الله عليه وآله وسلم كما يروي ابن ماجه في سننه : " إن الله مع القاضي ما لم يجر – وليسمع القضاة المسلمون وغير المسلمين ، العرب وغير العرب ، من نُصِّبوا قضاة في كل الميادين – إن الله مع القاضي ما لم يَجُر فإذا جار تخلى الله عنه ولزمه الشيطان " . أخيراً : لطالما قلت على مسامعكم أو نقلت لكم قولاً أعجبني ، قولاً مروياً عن الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه وأرضاه ، يقول هذا الإمام الطاهر الطيب سيد شباب أهل الجنة يقول رضي الله عنه وأرضاه : " الناس عبيد الدنيا ، والدين لغو على ألسنتهم وفي رواية – لَعقٌ على ألسنتهم – يحوطونه – يعنون به – ما درت به معايشهم ، فإذا ما محصوا بالابتلاء قل الديانون " . ترى أيها الإخوة : هل نستوعب هذه الأحاديث الشريفة ، وإنها لفرصة أغتنمها من أجل أن أقول لكم : يا شباب ، ويا رجال ، ويا نساء : التفتوا إلى قراءة الحديث الشريف فإنه والله نبعٌ ثرٌّ وخير عميم وعلم نافع وعطاء طيب ، ولا يقصرنَّ أحد منكم في العَود المستمر إلى كتب الحديث دائماً وأبداً ، أؤكد على وصيتي فأنا أقرأ كل يوم حديثاً شريفاً على الأقل ، ولذلك ومن أجل أن أدعوكم إلى أمر أحببته وفيه نفع لكم كما فيه نفع لكل من يسلك هذا الطريق ، أدعوكم إلى قراءة الحديث الشريف طبعاً مع القرآن الكريم ، فمن قرأ الحديث الشريف كما قال الإمام الشافعي رضي الله عنه : " من قرأ الحديث قويت حجته " قوي علمه ، قوي عقله . اللهم اجعلنا من الذين يقرؤون القرآن ويقرؤون الحديث الشريف ، ويتبعون القرآن ويتبعون قائل الحديث عليه الصلاة والسلام ، نعم من يسأل أنت ونعم النصير أنت أقول هذا القول وأستغفر الله .

التعليقات

شاركنا بتعليق