آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
سيدي أبا عبد الله يا سيد الشهداء

سيدي أبا عبد الله يا سيد الشهداء

تاريخ الإضافة: 2002/03/24 | عدد المشاهدات: 4332

أنت من انبثقت من عَظَمة النبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم فكنت السّبط الحبيب ، ومن عظمة الرجولة عليٌّ عليه السلام فكنت الابن الأريب ، ومن عظمة الفضيلة فاطمة عليها السلام فكنت البَضعة التي تعني في الصلة والوصال أكثر مما يعنيه القريب .
أنت إنسان كَمُل في إهابك سنيُّ الرشد وحقيقة الوعي وروح الإيمان وسِر العلو المطلق فتشكّلت في حياتك دليلاً أميناً لطلاب الحق بعد استشهادك أمثولةً رائعة حازت شرف الأسوة في خطٍ مشروع عقلاً ونقلاً .
سيدي أبا عبد الله : لقد علَّمت الناس من خلال ثورتك كيف يموتون ، لأن الموت فن كالحياة ، ومن لم يختر الشهادة النبيلة فسيختاره الموت الوضيع ، علَّمت الناس كيف تُعتَنق المبادئ وكيف تُحرس ، وكيف يُقدّس الإيمان وكيف يُدافع عنه .
لقد نظمت عاشوراء الزمان وكربلاء المكان في سبيلك الشهادة ووضعتها قلادة على جيد التاريخ فتحوّلت بعدك كل ذكرى للزمن إلى عاشوراء وأضحت كل مناسبة للمكان كربلاء .
سيدي أبا عبد الله : أنت إنسان عظيم تهواك الصدور ، وشخصية متفوقة لا تتسع لها السطور ، والشخصية الكبيرة من الناس هي السدّة التي ينتهي إليها التاريخ مفاخراً بحق .
يا سيد الشهداء : أنت من الحبيب الأعظم سيد الكونين ، ومحمد صلى الله عليه وآله وسلم - كما قال - منك ، أحب الله من أحبك .
سلام عليك يا ريحانة المصطفى يوم ولدت ويوم جاهدت ويوم ثرت ويوم استشهدت ، ويوم تسقينا بكف رسول الله ما ليس ينكر .
واقبل من محمود خادم نعالك تحياته وسلاماته ، وأدم تعطفاً نظراتك عليه ، يا أعظم الشهداء ، ويا سيد العظماء.

محمود

10/1/1423

التعليقات

شاركنا بتعليق