آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2019
عكام


نــــــــــــدوات

   
محاضرة عن البيئة في ثقافي الرقة

محاضرة عن البيئة في ثقافي الرقة

تاريخ الإضافة: 2007/01/10 | عدد المشاهدات: 3592

شارك الدكتور الشيخ محمود عكام في الندوة الحوارية (البيئة في الديانات السماوية) التي ضمت إلى جانبه نيافة المطران يوحنا إبراهيم والدكتور سهيل عروسي وذلك يوم الأربعاء 10/1/2007 في المركز الثقافي العربي في مدينة الرقة.

حيث ألقى محاضرة بعنوان:" البيئة: دعوة القرآنِ الكريم والسنة النبوية إلى حمايتها ورعايتها" تحدث فيها عن قواعد أساسية تتعلق بالبيئة، استخلصها من الآيات القرآنية المتصلة بالبيئة ومكوناتها، والتي تتجاوز سبعمئة آية، ومن الأحاديث الشريفة المتصلة بالموضوع.

و نبّه الدكتور عكام في بداية المحاضرة إلى ما ابتليت به الأمة المسلمة في عصرنا هذا من كثرة الكلام وقلة العمل، فإذا ما تحدثنا عن البيئة مثلاً كان حديثنا جميلاً، ولكن هذا الحديث يبقى في حدود الصفحات وفي حدود الكلمات، وما أعتقد أنه سيتجاوز هذه الحدود لمسافة كثيرة.
ثم تحدث الدكتور عكام عن عموم المسؤولية عن مكونات البيئة فقال:
"لا شك في أن الإنسان يكبر عندما يستشعر عِظَم مسؤوليته، وعندما يوسع مساحة المسؤولية التي يفترشها، كما إن الإنسان يصغر عندما يحدّد نفسه وعندما يضيّق على نفسه، ولا يستشعر مسؤوليته إلا عن بقعة صغيرة يحلّ أو يسكن فيها".

وأضاف قائلاً: "لقد قدّم الله عزّ وجل نفسه على أنه رب العالمين، وإذا كنتَ يا أيها الإنسان تستشعر عبوديتك لربك وأنك خليفة ربك على أرضه فينبغي أيضاً أن تكون للعالمين، لكل الأرض، ولذلك قلت في آخر المحاضرة وأؤكد ذلك ههنا: إن الأرض في نظر الإسلام كلها مقدسة، وبالتالي ليس ثمة بقعة هي أولى بالاهتمام من بقعة، فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول في الحديث الصحيح: (وجُعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً)، وإذا كانت الأرض كلها مسجداً وطَهوراً، والطَهور هو وسيلة التطهير... وهكذا هي الأرض في نظر الإسلام، فإن الذي يفكر في عكس هذا الاتجاه قد فهم الإسلام فهماً مبتوراً لا يتناسب وحقيقة الإسلام...آمل أن نعيش المسؤولية التي تفترش الأرض مهما امتدت، والتي تتناول الإنسان أينما وجد هذا الإنسان".

وعقب انتهاء المحاضرة أجرت الفضائية السورية مقابلة تلفزيونية مع الدكتور عكام، تحدث فيها عن محاور محاضرته، وعن أهم الأفكار التي قدّمتها، انطلاقاً من التعريف الذي اختاره للبيئة، وبالاعتماد على نصوص القرآن الكريم والحديث الشريف.

يذكر أن هذه المحاضرة تأتي ضمن فعاليات ندوة (البيئة والتنمية المستدامة )التي تنظمها جمعية "زالبا" لحماية البيئة بالتعاون مع المؤسسات الأهلية والرسمية في مدينة الرقة.

التعليقات

شاركنا بتعليق