آخر تحديث: الأحد 20 تشرين الأول 2019
عكام


مـــــــــؤتمرات

   
بيان علماء حلب على ما يحدث على أرض الوطن

بيان علماء حلب على ما يحدث على أرض الوطن

تاريخ الإضافة: 2011/08/07 | عدد المشاهدات: 5774

أصدر علماء حلب بياناً يستنكرون فيه ما يحدث على أرض الوطن من سفكٍ للدماء البريئة، وانتهاك للأعراض الحصينة، ويحملون القيادة النصيب الأكبر من المسؤولية، وناشدوا من بيدهم الزمام على إيقاف ذلك فوراً، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان علماء حلب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

انطلاقاً من مسؤوليتنا أمام الله تعالى، ومن الغيرة على وطننا ووحدته، وصيانته من كل سوء، فإن علماء حلب يستنكرون وبشدّة ما يحدث على أرض الوطن الغالي من سفك ٍللدماء البريئة، وانتهاكٍ للأعراض الحصينة من أيِّ جهةٍ كانت، ويُحملّون القيادة - باعتبارها الطرف الأقوى - النصيبَ الأكبر من المسؤولية عن ذلك.

وها هم أولاء يُناشدون أولي الأمر - وغيرهم  ممن بيدهم الزّمام - العمل على إيقاف ذلك فوراً، وإفساح المجال لممارسة حرية التعبير والرأي، ومنع الجهات التي لا تمثل الدّولة على اختلاف تسمياتها من التصدي الشرس للمتظاهرين السلميّين، والكفّ عن الاعتقالات التعسفية، وإطلاق سَراح معتقلي الرأي كافة، والإسراع بتعديل الدستور - المادة الثامنة بشكل خاص -.

كما أنهم يناشدون سائر فئات الشعب الحرص على وحدة أبناء الوطن الغالي والعمل على تمتينه، والحفاظ على ممتلكات الوطن العامة والخاصة.

ونطالب الجميع دولةً وشعباً بتعظيم حُرُمات المساجد وعدم المساس بقدسيتها، سائلين المولى عز وجل لبلدنا الغالي الأمن والأمان والاستقرار و الازدهار، ولمن يكيد له الخزي والاندحار.

حلب في: 7/رمضان/ 1432هـ

الموافق: 7/آب/2011 م 

يذكر أن الموقعين على البيان هم:

الدكتور محمود عكام، والدكتور إبراهيم سلقيني مفتيا حلب، والدكتور محمد أبو الفتح البيانوني، والدكتور نور الدين عتر، والشيخ محمد زكريا المسعود، والشيخ محمد نديم الشهابي، والشيخ علاء الدين قصير، والشيخ عبد الله المسعود، والشيخ محمد الشهابي، والشيخ يوسف هنداوي، والشيخ أحمد شريف النعسان.

التعليقات

د/يحيى مصري

تاريخ :-1/11/30

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والحمد لله الذي لم يجعلكم من الذين انسلخوا من إيمانهم؛ بجُبهم، أو بنفاقهم،أو بثراء من مالٍ سُحت، ورحم الله أبا الأعلى المودودي: " أمة الإسلام لا تموت، ولكنها تمرض، وأعراض مرضها: جهل الحكّام، وجُبن العلماء، وبُخل الأغنياء". إن كل كلمة قلتموها ستجعلكم تعيشون في رضوان الله، فجزاكم الله خير الجزاء. أريدكم أن تكتبوا في (جوجل):( لله ثم للتاريخ) ؛ لتقرؤوا حقائق قديمة جديدة موثقة بالمصادر المعتبرة... وأقول لكم : إن دعوة الصائم عند فِطره لا تُرَدّ، فالدعاء مخ العبادة، ودعوة المظلوم- ولو كان كافراً- مستجابة ، ونصرها آتٍ ولو بعد حين. إننا ندعو الله الحنان المنان ، القريب المجيب أن ينصر الحق ، ويُزهق الباطل... إنّ الدنيا عند الله، سبحانه وتعالى، لا تعدل جناح بعوضة... أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العُلا أن يُلقيَ عليكم محبةً منه ، وأن يجعل الفرجَ قريباً على أيديكم، فنِعْم العلماء أنتم ، ونِعم إنكار المنكر بيانكم. يا إلهنا وإله كل شيء إلهاً واحداً، لا إله إلا أنت: إيتِنا بالفرج ، وأرنا عجائب قدرتك، يا من أمرُه بين الكاف والنون" إنما أمرُه إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه تُرجعون"، وصلّ اللهم وسلِّمْ وبارك على سيدنا ومولانا وحبيبنا وقرة أعيننا محمد، صلوات من الأزل إلى الأبد مستمرة لا ترد ولا تعد ولا تحد، والحمد لله رب العالمين، وسلامٌ من الله عليكم ورحمة منه وبركات آلَ الحق والرشاد.

محمد

تاريخ :2011/08/08

أريد سؤال من وضع هذا البيان هل راى المجازر التي يرتكبها الارهابيون والتكفيريون بالجيش والأمن

محب المربي الفاضل الدكتور عكام

تاريخ :2011/08/09

" أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " ربنــــــــا ربنــــــــا ربنــــــــا ربنــــــــا ربنــــــــا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون ... جزاكم الله كل خير سيدي الدكتور محمود .

رضوان

تاريخ :2011/08/09

نرجوا اظهار صورة عن البيان بعد أضافة التوقيعات الجديدة لعلماء حلب الأفاضل : الدكتور محمدفوزي فيض الله و الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني والدكتور بلال صفي الدين والدكتور محمد مهدي الخضر ،مع جزيل الشكر

عبد الله

تاريخ :2011/08/10

أشكر فضيلة الدكتور عكام وكل السادة أصحاب هذا البيان

نور الدين

تاريخ :2011/08/10

هاد هو الدكتور محمود عكام يلي منعرفو شجاع ولا يخشى في الحق لومة لائم أشكرك من كل قلبي يا دكتور عكام وبتمنى منك المزيد

د/ يحيى مصري

تاريخ :2011/08/11

خطب الحجّاج بن يوسف الثقفي في الناس، وصلى بهم الجمعة، ثم مشى بجانب سجنه فبكى السجناء ورفعوا أصواتهم بالبكاء؛ عله يسمعهم فيرحمهم ، فلما سمعهم قال: "اخسؤوا فيها ولا تكلمونِ". بعدها أمر الحجاج حراسه بإحضار الإمام سعيد بن جبير ، فلبس سعيد بن جبير أكفانه، وتطيب وذهب معهم إلى الحجاج وقال : " اللهم ذا الركن الذي لا يضام والعزة التي لا ترام اكفني شره …". و كان في الطريق يقول : لا حول و لا قوة إلا بالله خسر المبطِلون ، ودخل على الحجاج و قال : السلام على من اتّبع الهُدى (وهي تحية موسى،عليه السلام، لفرعون). قال الحجاج : مااسمك ؟ قال : سعيد بن جبير. قال : بل أنت شقي بن كُسَير. قال سعيد : أمي أعلم إذ سمّتني قال الحجاج : شقِيت أنت، وشقيَت أمُّك. قال سعيد : الغيب يعلمه الله. قال الحجاج : ما رأيك في محمد –صلى الله عليه و سلم- قال سعيد : نبي الهدى، وإمام الرحمة. قال الحجاج : ما رأيك فيٌ ؟ قال سعيد : ظالمٌ تَلقى اللهَ بدماء المسلمين. قال الحجاج : عليّ بالذهب والفضة ، فأتوا بكيسين من الذهب والفضة ،وأفرغوهما بين يدي سعيد بن جبير. قال سعيد : ما هذا يا حَجاج ؟ إن كنتَ جمعته لتتقيَ به غضب الله فنِعِمّا صنعت، وإن كنتَ جمعته من أموال الفقراء كِبراً وعتواً، فوالذي نفسي بيده: الفزعةُ يوم العَرض الأكبر تُذهِلُ كلّ مرضعةٍ عما أرضعت. قال الحجاج : عليّ بالعود والجارية ، فعزفت الجارية على العود، وأخذت تغني فسالت دموع سعيد على لحيته وانتحب. فقال له الحجاج : مالك ؟ أطربتَ ؟ قال سعيد : لا، ولكني رأيت هذه الجاريةَ سُخّرتْ في غير ما خُلقت له، وعُودٌ قطِع، وجُعل في المعصية. قال الحجاج : لماذا لا تضحك كما نضحك ؟ قال سعيد : كلما تذكرت يوم يُبعثر ما في القبور، ويُحصَّل ما في الصدور ذهب الضَّحِك. قال الحجاج : لماذا نضحك نحن إذن ؟ قال سعيد : اختلفت القلوب وما استوت. قال الحجاج : لأبدلنّك من الدنيا ناراً تلظّى. قال سعيد : لو كان ذلك إليك لَعبَدتك من دون الله. قال الحجاج : لأقتلنك قتلة ما قتلها أحدٌ من الناس فاختر لنفسك. قال سعيد : بل اختر لنفسك أنت، فواللهِ لا تقتلني قتلة إلا قتلك الله بمثلها يومَ القيامة. قال الحجاج : اقتلوه قال سعيد : " وجّهتُ وجهيَ للذي فطَر السمواتِ و الأرضَ حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين". قال الحجاج : وجِّهوه إلى غير القِبلة. قال سعيد : " فأينما تولوا [وجوهكم] فثَمّ وجهُ الله". قال الحجاج : " اطرحوه أرضاً ". قال سعيد وهو يبتسم : " منها خلقناكم و فيها نُعيدكم و منها نُخرِجُكم تارةً أخرى". قال الحجاج : أتضحك ؟ قال سعيد : أضحك من حُلم الله عليك، ومن جرأتك على الله. قال الحجاج : اذبحوه قال سعيد : اللهم لا تسلّط هذا المجرمَ على أحدٍ بعدي. و قتِل سعيدٌ، واستجاب الله دعاءه، فثارت ثائرة بثرة (هي الخرّاج الصغير) في جسم الحجاج، فأخذ يَخور كما يخور الثورُ الهائج شهراً كاملاً لا يذوق طعاماً ولا شراباً ولا يهنأ بنوم، وكان يقول : " والله ما نِمت ليلة إلا ورأيتني أسبح في أنهار الدم "، وأخذ يقول : " مالي و سعيد ، مالي وسعيد" و يقول هذا الظالم عن نفسه قبل أن يموت : " رأيت في المنام كأنّ القيامة قامت، وكأن الله برزعلى عرشه للحساب، فقتلني بكل مسلم قتلته مرة إلا سعيدَ بن جبير قتلني فيه على الصراط سبعين مرة "..... " و ما توعدون لآتٍ و ما أنتم بمعجزين".

د/ يحيى مصري

تاريخ :2011/08/12

عن معقل بن يسار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما من والٍ يلي رعية من المسلمين ، فيموت وهو غاش لرعيته ، إلا حرم الله عليه الجنة ". قال الله تعالى: ” ولا تحسَبَنّ اللّهَ غافِلا عَمّا يَعمَلُ الظالِمون" . وقد هدد الله الظالمين بقوله تعالى: " وسيعلم الذينَ ظَلَموا أيّ مُنقَلَب يَنقَلِبونَ ". إنّ من الظلم ، الرِّضا بالظلم والإعانة عليه. قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: " مَن أعان ظالماً على ظلمه سلّطه الله عليه " وإن أحد أسباب تمادي الظّلَمة في ظلمهم هو بِطانةُ السوء، وإعانة بعض الرعية الظالمَ على ظلمه. قال تعالى عن قوم فرعون: " فاستَخَفّ قومَهُ فأطاعوهُ إنهم كانوا قوماً فاسقين "، وأنذر الله تعالى بأن عقوبة من أعانه ستكون يوم القيامة أشدَّ العذاب:" ويومَ تَقومُ الساعَةُ أدخِلوا آلَ فِرعونَ أشَدَّ العَذابَ ". لاحظوا كيف ذكر، تعالى، أشد العذاب على آل فرعون وليس على فرعون نفسِه فحسب، وهم الذين قال عنهم، صلى الله عليه وسلم: "أشَدُّ النّاسِ عَذاباً يومَ القيامَة مَن باعَ دينَهُ بدُنيا غيرِهِ". فالظالم بعيد عن مغفرة الله تعالى له حتى وإن تاب ، إلاّ إذا استحله الذين ظلمهم . وغِشُّ الرعيةِ وظلمُها له أشكال متعددة ؛ منها الخفي: كالإعلام الكاذب، والتعليم الذي لا يخدِم مصلحة الأمة، ونشر وسائل اللهو المحرَّمة ، ومنها الغِش الواضح، كالظلم في الأموال والأنفس والحقوق. لذلك فإن المؤمن إنْ كان راعياً لا يظلِم رعيته، بل يبتغي مصالحهم ويسهر عليها ، وإن كان من الرعية فهو لا يساعد ظالماً على ظلمه، ويتبرأ من غشه، ويبينه للناس ما استطاع إلى ذلك سبيلاً ، فالأمانة موكلة بكل المسلمين، فقد قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ، فالإمام راعٍ وهو مسؤول عن رعيته ، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها ، والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته ، والرجل راع في مال أبيه ومسؤول عن رعيته ، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ". اللهم إنّا مغلوبون فانتصر، وعامِلْنا بما أنت أهله،وأجِْب دعوة المظلومين، والعجائز، والثكالى... وصلى الله وسلم وبارك على الرحمة المهداة إلى العالمين؛سيدنا ومولانا وحبيبنا محمد القائل:" القضاة ثلاثة: اثنان في النار، وواحدٌ في الجنة"، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربّ العالمين، ودعائي بظهر الغيب إلى أهل الحق من علمائنا الأبرار في مدينة حلب الشهباء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د/ يحيى مصري

تاريخ :2011/08/16

".. وأرسل عليهم طيراً أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف ماكول". " وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً". يوم الخميس 18 من رمضان بمشيئة الله سيستجاب دعاء اليتامي والأرامل والثكالى والمظلومين، وسيُنزل ربّ العزة نقمته وسخطه على الظالمين ، وسيعض الظالم على يديه. ادعوا ربكم خوفاً وطمعاً ، وأحسِنوا الظن بربكم ترَوا بأعينكم ما يسرّكم ويبهج خاطركم، ويثلج صدوركم، ويبرّد قلوبكم. قولوا من أعماق قلوبكم ( الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر) من داخل المساجد من دون فوضى ، ولا تخرجوا من بيوت الله، واعتصموا بحبل الله جميعاً وأطيعوا أحبتكم ذوي البيان التاريخي الحق ، وضعوا أصابعكم في آذانكم على من سواهم... يا غارة الله جُدّي السير مسرعة في دحر الظالم وانتصار المظلوم، وسلام الله عليكم إخواننا حلب بدر ورحمة الله وبركاته، وإلى الملتقى....

د/ يحيى مصري

تاريخ :2011/08/17

تفاصيل خطة حلف الأطلسي للإطاحة بنظام دمشق..! 13/08/2011 تفاصيل خطة حلف الأطلسي للإطاحة بنظام دمشق.. المرحلة الأولى تشمل ضرب محطات الاستطلاع الجوي وبطاريات الصواريخ والثانية مقرات قيادية... كشف ديبلوماسي روسي أن حلف شمال "الأطلسي" بات في مرحلة البحث عن مصادر لتمويل الخطة العسكرية؛ لإطاحة النظام السوري، مؤكداً أنه أنجز جميع الخطط التفصيلية، وفي مقدمتها الغارات التكتيكية، وقائمة الأهداف المنوي مهاجمتها". وأكد الديبلوماسي، العضو في البعثة الروسية لدى الحلف، حصول البعثة على "وثائق توحي بأن الخطة شبيهة إلى حد التطابق بالخطة التي نفّذت في يوغوسلافيا السابقة وأدت إلى اعتقال الرئيس سلوبودان ميلوسوفيتش وأركان نظامه؛ أي تنفيذ قصف جوي مركّز على مدى بضعة أسابيع يطال مراكز القيادة والسيطرة وينتهي باستسلام أركان النظام السوري وسوقهم ك"مجرمي حرب" إلى "محكمة خاصة بسورية" يجري إنشاؤها بالتزامن مع تنفيذ الغارات".

sohaib

تاريخ :2011/08/29

الله يوفقك بكل خطوة بتخطيها يا دكتور محمود بس عن جد هاد هو الدكتور محمود عكام يقول الحق دائماً وأبداً

د/ يحيى مصري

تاريخ :2011/09/08

اللهم يا الله، يارحمن، يارحيم: ارحم أخانا إبراهيم محمد السلقيني رحماتٍ تَسَع السموات والأرض، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، واجز خيراً إخوانه من علماء حلب الذين شهد الله، عز وجل، لهم في بيانهم (7/آب/2011: "بيان علماء حلب الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: انطلاقاً من مسؤوليتنا أمام الله تعالى، ومن الغيرة على وطننا ووحدته، وصيانته من كل سوء، فإن علماء حلب يستنكرون وبشدّة ما يحدث على أرض الوطن الغالي من سفك ٍللدماء البريئة، وانتهاكٍ للأعراض الحصينة من أيِّ جهةٍ كانت، ويُحملّون القيادة - باعتبارها الطرف الأقوى - النصيبَ الأكبر من المسؤولية عن ذلك.....يذكر أن الموقعين على البيان هم: الدكتور محمود عكام، والدكتور إبراهيم سلقيني مفتيا حلب، والدكتور محمد أبو الفتح البيانوني، والدكتور نور الدين عتر، والشيخ محمد زكريا المسعود، والشيخ محمد نديم الشهابي، والشيخ علاء الدين قصير، والشيخ عبد الله المسعود، والشيخ محمد الشهابي، والشيخ يوسف هنداوي، والشيخ أحمد شريف النعسان، الدكتور محمدفوزي فيض الله و الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني والدكتور بلال صفي الدين والدكتور محمد مهدي الخضر ". عظّم الله أجركم يا ناصري الحق، وما أعظمَ هذه المِيتةَ التي يغبطها عليه كل عالِم رباني، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

سوري حر

تاريخ :2011/09/10

جزى الله من علماء حلب الصادقين الغيورين على هذا الدين وكان معهم وايدهم بحفظه ونصرنا وأياهم على اعداء هذا الدين ....والذل والهوان للمنافقين

شاركنا بتعليق