آخر تحديث: الجمعة 25 سبتمبر 2020
عكام


تعـــليقـــــات

   
شيخنا أبا مصطفى، من أحبَّاء الله أنت.. "أنا على ذلك شهيد"

شيخنا أبا مصطفى، من أحبَّاء الله أنت.. "أنا على ذلك شهيد"

تاريخ الإضافة: 2016/01/01 | عدد المشاهدات: 1416

توفي يوم الثلاثاء 29/12/2015 أمين الفتوى في حلب الفاضل الكبير الشيخ الودود محمد مصطفى الشِّهابي، وقد رثاه الدكتور الشيخ محمود عكام بالكلمات التالية:

شيخنا أبا مصطفى، من أحبَّاء الله أنت..

"أنا على ذلك شهيد"

إذا كان الباري جلَّ شأنه يُحبُّ المحسنين والمقسطين والتوابين والمتطهرين والمتوكلين والصابرين و... فأنت - وأيم الله - محسنٌ وعادلٌ وتوَّابٌ وأوَّابٌ ومتطهرٌ ومتوكلٌ وصابرٌ وصادقٌ ومؤمنٌ، وهذا ما أشهد به أمام المولى جلَّ شأنه، أمام مَن عرفك ومَن لم يعرفك.

نعم ليُردّد معي إخوانك في دار الإفتاء وفي الطريق وفي المساجد التي كنت ترتادها وهي وفيرة:

الشيخ محمد مُؤمنٌ عالم آلف مألوف، هيّن ليّن سهل تقيٌ نقيٌ أنيس، فيا ربنا تقبَّله لديك مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسُنَ أولئك رفيقاً، وألحِقه بحبيبه وحبيبنا وحبيبك محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم، يا محمد إنا توجَّهنا بك إلى ربنا في حاجتنا الآن لتقضى، وحاجتنا يا سيدي أن يكون الشيخ محمد يُسقى من يدك الطَّهور ومن كفك العظيم شربة هانئة لا يظمأ بعدها أبداً إلى أن يستقر في منزلة الأولياء الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وحاجتنا أيضاً يا سيدي يا رسول الله أن يكفي ربنا عز شأنه بلادنا الغالية همَّها وغمَّها، وأن يُعيد إليها أمنها وأمانها واستقرارها وازدهارها.

طبْتَ يا شيخنا الغالي حيَّاً وميتاً، والسلامُ عليك يومَ عرفتك ويوم صحبتك ويوم أفدتُ منك ويوم أحببتني وأحببتك ويوم نودِّعك إلى الرفيق الأعلى مرحوماً مبروراً تتقلَّب في النعيم المقيم.

المحب محمود عكام

 

التعليقات

شاركنا بتعليق